تجمع موظفي البلديات طالب بالدرجات الثلاث ولوح بالاضراب

تجمع موظفي البلديات طالب بالدرجات الثلاث ولوح بالاضراب
تجمع موظفي البلديات طالب بالدرجات الثلاث ولوح بالاضراب

 

 

عقد تجمع موظفي البلديات في مؤتمرا صحافيا في نادي الصحافة، في حضور ممثلي موظفي نحو 50 بلدية من مختلف المناطق، طالبوا فيه بتعديل المادة 9 من قانون سلسلة الرتب والرواتب التي استثنتهم من الإفادة من الدرجات الاستثنائية الثلاث التي أقرت لموظفي القطاع العام، ملوحين بالإضراب حتى تحقيق مطالبهم.

وتلا مؤسس التجمع فادي نصرالله بيانا باسم الموظفين عرض فيه واقع موظفي البلديات ووضعه “بين يدي فخامة رئيس الجمهورية الموقر ونواب الأمة الكرام ومجلس وزرائنا الفاضل، وخصوصا معالي وزرير الداخلية المحترم، متمنين عليهم الإلتفات إلى مطالبنا وسن القوانين والتشريعات وإصدار المراسيم التي تحصن الموظفين في البلديات”.

وتضمنت المطالب:

– تعديل القوانين المرعية الإجراء بهدف ضم موظفي البلديات إلى تعاونية موظفي الدولة وتطبيق جميع أنظمتها على موظفي البلديات، واستفادتهم التلقائية من التقديمات الصحية والإجتماعية التي تقدمها التعاونية.

– إعطاء موظفي البلديات الدرجات الثلاث الاستثنائية أسوة بموظفي الإدرات العامة، وتسهيل معاملات المصادقة على السلسلة لدى المراجع المختصة.

– وضع نموذج نظام موحد للبلديات، مع إلزام البلديات تطبيقه في مهلة ستة أشهر من تاريخ إصداره، كما نقترح تعميم نموذج بلدية على جميع البلديات في لبنان، وإيجاد منصب مدير في البلدية يكون رئيس السلطة التنفيذية، وترك سلطة التشريع للمجلس البلدي المنتخب، وضم البلديات الصغرى بهدف التوجه نحو المركزية الإدارية.

– إصدار نظام موحد للشرطة والحراس في البلديات يحدد مهامهم ودوام عملهم ويحميهم من اعتداءات الشارع.

– تسوية وضع الأجراء الدائمين والمتعاقدين والمياومين في البلدية وتثبيتهم في الملاك”.

وأعلن إرجاء الاضراب التحذيري الذي كان مقررا الاثنين المقبل الى موعد لاحق “مع اتخاذ خطوات تصعيدية اعتبارا من مطلع العام المقبل، تبدأ بإعلان الإضراب المفتوح والاعتصام إذا دعت الحاجة، وإذا لم نلق آذانا صاغية لمطلبنا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى