“يوم غضب” لموظفي مستشفى بعلبك الحكومي

“يوم غضب” لموظفي مستشفى بعلبك الحكومي
“يوم غضب” لموظفي مستشفى بعلبك الحكومي

واصل موظفو مستشفى الحكومي الإضراب والامتناع عن استقبال المرضى، ونفذوا وقفة تضامنية مع زميلهم الممرض محمد الحاج استنكارا لتعرضه للضرب  أثناء مشاركته في الاعتصام على طريق بعبدا.

واعتبر رئيس لجنة موظفي المستشفى عماد ياغي أن “ما جرى أمس محاولات لقمع حريات موظفين مسالمين عزل كانوا يطالبون بحقوقهم”، معلناً “بدء يوم الغضب في عموم المستشفيات الحكومية، تحت سقف حرية التعبير التي كفلها الدستور وعدم التعدي على الآخرين وعلى الممتلكات العامة والخاصة”.

وشدد على “ضرورة اعطاء موظفي المستشفيات حقوقهم من سلسلة الرتب والرواتب التي تم اقرارها منذ تسعة اشهر”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى