دبلوماسي روسي: الحكومة اللبنانية تساهم في حصارنا

دبلوماسي روسي: الحكومة اللبنانية تساهم في حصارنا
دبلوماسي روسي: الحكومة اللبنانية تساهم في حصارنا

أكّدت مصادر دبلوماسية روسية رفيعة المستوى لـ«الأخبار» أن «الاتجاه الذي تتخّذه الحكومة اللبنانية حيال اتفاقية الدفاع المشترك المنشودة، يوحي وكأن بات جزءاً من حملة الحصار الأميركية على ». وقالت المصادر إن «المماطلة في توقيع الاتفاقية التي باتت جاهزة يدلّ على مدى خضوع الحكومة للضغوط الغربية، في الوقت الذي تقف روسيا إلى جانب قضايا لبنان المحقّة على الساحة الدولية، بدل مبادلة روسيا بالمثل».

وأشارت المصادر إلى أن « الروسية قامت بواجباتها كاملة حيال الاتفاقية والخلل الحالي هو في الطرف اللبناني، الذي يعقد الاتفاقات العسكرية مع دول في ، ويتجاهل التزاماته تجاه روسيا»، معبّرةً عن استياء عارم مع المعلومات عن نيّة رئيس الحكومة تأجيل توقيع الاتفاقية إلى ما بعد تشكيل الحكومة المقبلة. وفي السياق، علمت «الأخبار» أن الجهاز الدبلوماسي الروسي في ، بدأ تحرّكاً يوم أمس لدى بعض القوى السياسية الحليفة لروسيا، بغية حثّها على وضع بند منح وزير الدفاع يعقوب الصّراف إذن التوقيع على الاتفاقية، على جدول أعمال جلسة الحكومة الأخيرة يوم الاثنين المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى