الخطيب: لبنان ينضم إلى معاهدة الحفاظ على الأنواع المهاجرة من الطيور

الخطيب: لبنان ينضم إلى معاهدة الحفاظ على الأنواع المهاجرة من الطيور
الخطيب: لبنان ينضم إلى معاهدة الحفاظ على الأنواع المهاجرة من الطيور

أفاد وزير البيئة طارق الخطيب بأن مجلس الوزراء “وافق في جلسته المنعقدة في 16 أيار 2018 على انضمام الى معاهدة المحافظة على الأنواع المهاجرة من الحيوانات الفطرية CMS”.

وقال في بيان: “صادف صدور قرار مجلس الوزراء في الفترة نفسها مع احتفال العالم باليوم العالمي للطيور المهاجرة الذي يقع في العاشر من أيار”، مشددا على “أهمية الانضمام الى هذه المعاهدة الصادرة عن برنامج للبيئة انطلاقا من أنها المعاهدة الدولية الوحيدة التي تركز على الحفاظ والاستخدام المستدام لأنواع الحيوانات المهاجرة البرية والمائية والطيور وعلى موائلها.”

وأضاف: “وتوفر هذه المعاهدة، التي وقعت في بون – عام 1979 ودخلت حيز التنفيذ في العام 1983، منبرا عالميا للحفاظ على الحياة البرية وبيئاتها الطبيعية على النطاق الدولي”.

ولفت إلى أن “لبنان يثبت من خلال انضمامه الى هذه المعاهدة اهتمامه والتزامه الحفاظ والاستخدام المستدام للأنواع المهاجرة من الحيوانات الفطرية، وخصوصا أن لبنان يشكل معبرا مهما للطيور المحلقة، إذ تعبر أجواءه مرتين في السنة ملايين الطيور خلال هجرتها من أوروبا وآسيا الى افريقيا في فصل الخريف، وخلال عودتها الى مناطق تكاثرها في فصل الربيع”.

وختم: “ترتبط هذه المعاهدة ارتباطا وثيقا باتفاق الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي التي انضم إليها لبنان بموجب القانون رقم 360 الصادر عام 1994؛ وكان لبنان قد صادق على اثنتين من الاتفاقات المنبثقة من معاهدة المحافظة على الأنواع المهاجرة من الحيوانات الفطرية هما: اتفاق الطيور المائية المهاجرة الأورو-آسيوية/الافريقية AEWA (القانون رقم 412 تاريخ 5/6/2002)، واتفاق حفظ حوتيات البحر الاسود والبحر الابيض المتوسط والمنطقة الاطلسية المتاخمة ACCOBAMS (القانون رقم 571 تاريخ 11/2/2004). ووقع لبنان في العام 2014 مذكرة تفاهم حول المحافظة على الانواع المهاجرة من الطيور الجارحة في افريقيا واوروبا وآسيا المندرجة ضمن معاهدة CMS”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى