وزارة الداخلية تؤكد: لا أصوات ضائعة

وزارة الداخلية تؤكد: لا أصوات ضائعة
وزارة الداخلية تؤكد: لا أصوات ضائعة

أوضحت غرفة العمليات المركزية  أن “ليس ثمة أصوات ضائعة، والموضوع سببه خطأ بعض رؤساء الأقلام في الخارج، ممن لم يدونوا في محاضر أقلامهم بختام عملية الانتخاب، عدم اقتراع لبنانيين في بعض الدوائر، كانوا سبق أن سجلوا أسماءهم، وبالتالي، ظهر لغط لجهة اعتبار هؤلاء كأن أصواتهم لم تحتسب، وفي الحقيقة أنهم لم يقترعوا”، وذلك بعد الجدل في شأن دور وزارة الداخلية والبلديات في جمع نتائج واحتسابها.
وتابعت في بيان: “إن فتح صناديق اقتراع اللبنانيين الذين صوتوا خارج وتوثيقها والتي كانت مختومة بالشمع الأحمر، تم في لجان القيد العليا في ، بعد نقل الصناديق من مطار الرئيس الشهيد رفيق الحريري إلى مصرف لبنان، ومنه إلى لجان القيد العليا في بيروت، بحماية عناصر وفي حضور مندوبين عن بعض وسائل الإعلام”.

وختمت: “تؤكد وزارة الداخلية والبلديات عدم اختصاصها أو وصايتها على ما جرى في لجان القيد أو في عملية جمع واحتساب النتائج”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى