اعتصام لموظفي مستشفى مرجعيون الحكومي

اعتصام لموظفي مستشفى مرجعيون الحكومي
اعتصام لموظفي مستشفى مرجعيون الحكومي

أقفل موظفو “مستشفى مرجعيون الحكومي” وعماله وأجراؤه المدخل الرئيس للمستشفى، كما اقفلوا باب الطوارئ الذي بدا خاليا من الموظفين والمرضى، مهددين بالتصعيد إذا لم تقر لهم سلسلة الرتب والرواتب بالتنسيق مع “الهيئة التأسيسية لنقابة العاملين في المستشفيات الحكومية في ”.

ونفذوا اعتصاما عند مدخل قسم الطوارئ احتجاجا على تخلف المسؤولين عن تطبيق الوعود والقوانين وبخاصة القانون 46 المتعلق بسلسلة الرتب والرواتب، مناشدين “الرئيس التدخل شخصيا لوضع حد لهذه المعاناة لإقرار هذه السلسلة للمستشفيات الحكومية في لبنان”.

وأكد المعتصمون “استمرار المستشفى في تقديم الخدمات الطبية للحالات الطارئة فقط وقسم غسيل الكلى”.

وتلا بيان رئيس دائرة التمريض في المستشفى وليد أبو صالحة باسم الموظفين المحتجين مشيرا الى “مرور تسعة أشهر على إقرار السلسلة للقطاع العام وحرمان موظفي المستشفيات منها”.

وأضاف: “نضع الاعتداء المستنكر علينا في عهدة وزير الصحة العامة. ونعلن تضامننا الكامل مع تحركات الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية في لبنان”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى