أخبار عاجلة
ابن مورينيو يثير الجدل مجددا ويحرج أباه! -
عثر عليه مشنوقاً داخل غرفته في طرابلس! -
الجاذبية عنوان موضة النظارات الشمسية -
التنورة البليسيه لإطلالة أنيقة -

علوش: الحريري قال لي “لم يكن من بحصة “لأبقها”!

علوش: الحريري قال لي “لم يكن من بحصة “لأبقها”!
علوش: الحريري قال لي “لم يكن من بحصة “لأبقها”!

رأى القيادي في تيار “المستقبل” النائب السابق د. ، ان اسوأ ما في السياسة اللبنانية انها ترتكز في اكثر الأحيان على وقائع تتداولها وسائل الاعلام بشكل خاطئ وغير سليم، مؤكدا ان الرئيس ليس بوارد لا ان يبق البحصة ولا ان يظهر على اي من الشاشات للكشف عما لديه من معطيات رافقت مرحلة الإستقالة.

وكشف علوش في حديث إلى صحيفة “الأنباء” الكويتية، بأن الرئيس الحريري قال له شخصيا: “كل ما تثيره الوسائل الاعلامية في هذا الاطار غير دقيق، فجل ما حصل، هو ان اهالي سألوني خلال لقائي بهم عن سبب سكوتي، فأجبتهم ان اردتم أبق البحصة، غدا ابقها بشي لقاء مع مارسيل غانم”، مؤكدا بالتالي ان مقولة بق البحصة لم تكن مطروحة بشكل جدي لا من قريب ولا من بعيد، الا ان الوسائل الاعلامية ومواقع التواصل الإجتماعي اعطت كلام الحريري اكثر من مضمونه وابعاده.

ولفت الى ان ما قيل عن ضغوط مورست على الرئيس الحريري من أجل ان يتراجع عن “بق البحصة” مجرد كلام لا يستوي حتى في الخيال والاوهام، ويأتي في سياق الحملات الاعلامية المبرمجة والمساقة ضده، علما ان لدى الرئيس الحريري معطيات دقيقة طرحت عددا من التساؤلات حولها وهي بحاجة الى توضيح من المعنيين بها، الا ان هذه التساؤلات لا تعني وجوب طرحها في الاعلام، وذلك ليقين الحريري ان مجرد عرضها امام الرأي العام وعبر البرامج التلفزيونية السياسية لن يعود بمقدور احد لملمتها من الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي التي ستستعملها وكالعادة بشكل غير صحيح.

وردا على سؤال، لفت علوش الى ان العلاقة المتوترة احيانا بين تيار “المستقبل” وحزب “القوات اللبنانية”، بحاجة الى خلوات بين قيادات الطرفين لتبريدها، خصوصا ان جزءا من التساؤلات يحتاج الى مصارحة شفافة من أجل عودة التفاهم بينهما الى سابق عهده.

وفي سياق منفصل، اكد علوش ان “” غير قادر على الإلتزام بمبدأ “” وذلك لكونه جزءا لا يتجزأ من منظومة عسكرية وسياسية اقليمية مبنية على عدم “النأي بالنفس”، وهو ما يترجمه عمليا التوغل الايراني وبمشاركة “حزب الله” في والعبث بأمنها واستقرارها، فما بالك والسيد اعترف شخصيا بأن اموال حزبه ورواتب مقاتليه تأتيه من الخزينة الايرانية، لكن ما يجري حاليا هو ان “حزب الله” يوهم اللبنانيين بأنه ملتزم ببيان “النأي بالنفس”، وذلك لأسباب محلية وخارجية مؤقتة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بيت الزكاة والخيرات تصدر بيان حول تحرك بعض مستخدمين في البيت بإحتجاج علني

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة