أخبار عاجلة
كرم: “فجع” تيار الافساد والتسلّط لا حدود له -
قائد الجيش إلى واشنطن -
توقيف 17 شخصا بجرائم مختلفة -
أبو زيد: الاموال وحدها ليست الحل للنازحين -
لماذا تعقّد الإفراج عن نزار زكا من سجون إيران؟ -
موز مهرب من سوريا إلى البقاع -
رسالة من عون الى طلاب المهني والتقني -
حماس ترحب بقرار إزالة البوابات الإلكترونية -
ترامب: المهاجرون غزاة يسعون لاقتحام أميركا -

الله ليس لفريق في لبنان او لحزب.. سعيد: من أراد التعهد بالنأي بالنفس ليتوجه إلى “حزب الله”

الله ليس لفريق في لبنان او لحزب.. سعيد: من أراد التعهد بالنأي بالنفس ليتوجه إلى “حزب الله”
الله ليس لفريق في لبنان او لحزب.. سعيد: من أراد التعهد بالنأي بالنفس ليتوجه إلى “حزب الله”

 

 

عقد رئيس لقاء سيدة الجبل النائب السابق مؤتمرًا صحافيًا في دارته في بلدة قرطبا، في حضور رئيس مركز “القوات اللبنانية” هادي مرهج، كاهن قرطبا والمغيري الخوري ربيع البعيني وكاهن رعية المزاريب والغابات وسرعيتا الخوري جبرايل حاتم وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير وأعضاء مجلس بلدية قرطبا وفاعليات البلدة وعدد من أهالي قضاء جبيل ساحلا وجبلا.

سعيد أشار إلى انه سيحترم الدستور والقوانين وبعكس من يدعي الحفاظ عليها وقال: “أريد ان اوجه من خلال هذا اللقاء وهذه الوجوه رسالة سياسية لمن يهمه الأمر، فنحن اولا مواطنين صالحين عندما نستدعى الى القضاء من اجل اي موضوع نستجيب لهذه الدعوة لاننا نعتبر ان الدولة والقضاء يشكلان مكانة محبة واحترام وعلينا الحفاظ على القضاء برموش العين، واذا كان لدينا موقف سياسي ضد فريق من اللبنانيين، لان هذا الفريق برأينا هو خارج الدستور والقانون اللبناني ولا يمتثل الى القضاء عندما يطلب اليه. نحن في هذه المنطقة وفي البلد بشكل عام سنحافظ على هيبة الدولة والقضاء وسنحترم كل الاصول القانونية والقضائية والدستورية بعكس من يدعي بأنه هو من يحافظ على في حين انه ينتهك الاصول القانونية والدستورية في لبنان”.

وأضاف: “حصل معي خطأ كتابي لاسم ، فتحرك رئيس جهاز الامن والاستطلاع في الحزب وفيق صفا، واجرى اتصالا بوزير العدل طالبا منه تحريك النيابة العامة من اجل استدعائي الى النيابة العامة واستجوابي، والمعلومات المتوافرة لدي تؤكد ان الوزير جريصاتي طلب من صفا التريث في هذا الموضوع لانني سحبت التغريدة واعتذرت من جمهور حزب الله، لكن يبدو ان صفا لم يقتنع بكلام جريصاتي رغم انتمائهما الى فريق سياسي واحد إذ من المفترض ان يكون التنسيق قائما بينهما، وطلب من محامين متدرجين ينتمون الى القضاء السياسي لحزب الله ان يتقدموا بإخبار، فقبل مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود هذا الاخبار وارسله الى مدعي جبل لبنان، وبعد اطلاع القاضية عون التي نكن لها كل الاحترام على الملف، طلبت الاستماع لي شخصيا، وبالامس فوجئنا بأننا تبلغنا عبر احدى الوسائل الاعلامية بإرجاء هذا الاستدعاء، وبعد الاتصال بغادة عون اكدت تأجيل الاستجواب الى موعد لاحق”.

وتابع: “اذا ارجىء الاستجواب الى موعد لاحق او وضع في الدرج، فكل مرة سيتم استدعائي سيكون هناك تحرك لابناء قضاء جبيل كما هو اليوم بطريقة سلمية وديموقراطية واحترام للقانون، فلا هذه المنطقة مقطوعة من شجرة ولا نحن مقطوعون من شجرة لا بالسياسة ولا بالاجتماع، وبقدر ما نحن نحترم الدولة والقانون، بالقدر ذاته نطالب هذه الدولة ان تحترمنا وتعاملنا كما تعامل غيرنا ولا نطلب منها ان تكون معاملتها لنا مميزة عن غيرنا”.

وشكر الوسائل الاعلامية “التي واكبت هذه القضية بتجرد وختم: “هذا الموضوع يتناول اليوم شخصا وغدا يتناول شخصا آخر”، وشكر أحزاب “القوات اللبنانية” و”الكتائب” و”الاحرار” و”حركة المبادرة الوطنية” من كل لبنان مسلمين ومسيحيين، وقال: “تلقيت اتصالات من عرسال والضنية والطريق الجديدة والجنوب وبلاد الاغتراب، فنحن لم نكن لا بصدد مخالفة القانون ولا الاخلال بأمن المنطقة، وكل ما نريده انكم انتم غير مؤتمنين على الذات الالهية، فالله ليس لفريق في لبنان او لحزب بل هو لكل الذين مثلنا يخافونه ويخافون كرامتهم ودولتهم واحترام الدستور، ووجود الكهنة اليوم معنا الذين هم اعمدة هذه المنطقة ويشكلون بالنسبة لنا المرجع والمكان الذي نذهب اليه في كل مرحلة فرح او زعل نمر بها، هو اكبر دليل بان ما نقوم به ليس خطأ، والخطأ الذي حصل وتم التراجع عنه لا يستأهل ابدا ما حصل معنا، وانا اؤكد لكم ولجميع اللبنانيين ان رأسنا سيبقى مرفوعا ومهما علا اي شأن او سلاح واي حزب، لن يعلو اكبر واكثر من عزة وكرامة هذا البلد”.

وردا على سؤال أجاب: “لم تتسرب أي معلومات عن سبب تأجيل الاستجواب، والقاضية عون لم توضح الاسباب ونحن لم نطلب منها ذلك، لكن تصوري ان هذا الموضوع من مارسيل غانم الى فارس سعيد وكل الذين يتعرضون فيه للقضاء اليوم يثير موجات حريات واعتراض في البلد يشارك فيه الاعلام وقادة الرأي، اتصور انه يسبب احراجا لدى الدوائر القضائية، وأنا تمنياتي، واعرف ان القاضية عون من انزه القضاة، الا يسمح القضاء للذي يريد ان يصفي حساباته السياسية معي أو مع غيري باستعمال هذا القضاء، فعندما نتكلم سياسيا ليردوا علينا بالسياسة ولا يستخدموا القضاء”.

وردا على سؤال عما اذا كان سيترشح للانتخابات النيابية في ظل ما يحصل معه قال: “بالتأكيد سأترشح، فنحن وأهل هذه المنطقة شخص واحد وبألف خير، تعرضنا كأحزاب وحلفاء وأشخاص وحلفاء لحملة حاولت وضعنا بدائرة التشكيك، واريد ان اوجه رسالة واحدة لاقول نحن لسنا اخصامكم يا اهل الخير، فالذي يريد اليوم التعهد بالنأي بالنفس وتنفيذ الدستور والقانون والـ 1559 والـ 1701 يجب الا يتوجه الى وسامي الجميل وفارس سعيد بل عليه التوجه الى فريق واحد اسمه “حزب الله””.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بالصورة: طابع بريدي تكريماً لسلامة
التالى عون مُصرّ على الفريق الوزاري وتصاعد المطالب للحريري بـ”حصة مساوية”
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما هو المسلسل الرمضاني المفضل لديكم؟

الإستفتاءات السابقة