أخبار عاجلة
أهداف زيارات البابا تواضروس الخارجية -
لأول مرة منذ عام 2013.. الحسكة خالية من "داعش" -
أكثر من 25 غارة روسية على ريف درعا الشرقي -
ما هي العقدة الداخلية التي تحدث عنها برّي؟ -
اكتشاف ثغرة جديدة تعرض هواتف آيفون للخطر -
مهندس البرمجيات الذي طرد من قبل آلة -
ولادة الحكومة مرهونة بتدوير زوايا آخِر العقد -
ميركل لم تكن متحمسة لمطلب عون! -

الخوري: “القوات” و”التيار” سيظلان متحالفين على الاستراتيجيات الكبرى

الخوري: “القوات” و”التيار” سيظلان متحالفين على الاستراتيجيات الكبرى
الخوري: “القوات” و”التيار” سيظلان متحالفين على الاستراتيجيات الكبرى

 

 

إعتبر عضو تكتل “التغيير والإصلاح” الدكتور وليد خوري أن هناك إبتعاد وإختلاف في وجهات النظر مع “القوات اللبنانية” مؤكّدًا أن “القوات” و”التيار” سيظلان متحالفين على الاستراتيجيات الكبرى.

وأضاف: “بعض الالتباسات سيتم حلها، ولكن هناك مظلة كبيرة تمنع على الطرفين الاختلافات في المواضيع الجذرية، والدكتور جعجع أثنى على شفافية عمل وزرائنا في الحكومة، و”القوات اللبنانية” اتخذت قرارها بعدم التحالف معنا في جبيل وكسروان وهذا حقهم بان يكون لهم نوابهم وسنكون نحن في وجه لوائح اخرى”.

ونوه بالجهود التي يبذلها الرئيس لانجاز الاوتوستراد الدائري ومن شأنه التخفيف من ازمة السير.

وقال: “الازمة الاخيرة كان ختامها فاتحة خير لجهة تضامن اللبنانيين كما اصبح الاخصام اصحاب”.

أضاف: “قال الوزير باسيل بالامس ان تأخير موضوع النفط اربع سنوات هو امر سياسي بامتياز، وباعتقادي ان الطريق اصبحت سالكة في موضوع النفط وكل الافرقاء السياسيين توافقوا على ان هذا الموضوع صحيح وشفاف وهناك اموال ستأتي الى كل الاجيال الآتية في ”.

وعن هوية الشركات التي ستقوم بأعمال التنقيب قال: “هي شركات كبيرة ودولها مهتمة بالاستقرار في لبنان حتى تعمل هذه الشركات، فكيف بالاحرى اذا كانت دولا من حوض البحر المتوسط كفرنسا وايطاليا بالاضافة الى ؟ أثرت في حل الازمة الاخيرة في لبنان لانه بوابة الشرق ولفرنسا تاريخ مع هذا البلد وخصوصا ان الرئيس الشهيد رفيق الحريري والرئيس لديهما علاقة مميزة معها”.

وعن قلة الثقة بالتعاطي مع ملف النفط من النائب قال: “ربما في أداء السياسيين في لبنان، وجنبلاط جزء منهم، كانت تظهر في القضايا الكبرى محاصصات وامور غير مفهومة، ولدي ثقة كبيرة ان الحكومة الحالية والافرقاء السياسيين لا يمكن ان يمرروا امورا تخذل اللبنانيين، ولا اعتقد انه بموضوع النفط ستمر الصفقات والمحاصصات لان قوة ارادة الحكومة واللبنانيين اقوى”.

وأضاف: “سنأخذ نموذج الصندوق النروجي في موضوع النفط وسنكون من افضل الدول شرط وجود الاستقرار الامني والسياسي والوحدة الداخلية”.

وعن موضوع النفايات قال: “هي مشكلة كبيرة. كانت الفكرة بأن يكون في كل محافظة مكب او معمل، لكن اليوم لا يمكننا إنشاء معمل إذ لم يكن هناك جدية في حل هذا الموضوع وكل الحكومات المتعاقبة منذ اقرار موضوع سوكلين حتى اليوم ونحن نتخبط. وزارة البيئة وجدت حلولا ملائمة لكن تطبيقها يلاقي اعتراضات وهي تصطدم بالوضع المركزي او الشعبي لكل قضاء، والحل هو تكبير المكبات واهتمام كل قضاء بمكباته حتى ايجاد الحلول الجذرية والحصول على المساعدات الدولية لان هذا الامر بحاجة الى الاموال”.

وتابع في موضوع الموازنة: “إقرار موازنة 2017 هو إنجاز كبير للغاية ويتضمن بذور اصلاحات كبيرة نأمل بأن تتضمنها موازنة 2018 وتنقل لبنان فعليا الى الحداثة. ونأمل بان تقر موازنة 2018 في بداية العام الجديد”.

وفي موضوع قال: “من المؤكد ان الانتخابات ستحصل. بوجود رئيس قوي وحكومة متراصة لا اشكالية في حصولها والناس ستتعود بحسب القانون الجديد على نمط جديد يشكل تجربة جديدة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حريق بمخيم للنازحين في بريتال
التالى عون مُصرّ على الفريق الوزاري وتصاعد المطالب للحريري بـ”حصة مساوية”
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما هو المسلسل الرمضاني المفضل لديكم؟

الإستفتاءات السابقة