محفوض: النضال لن يتوقف عند مقعد ما أو منصب ما

رأى رئيس حركة التغيير أن “عدم تمثيل القوات اللبنانية في هيئة مكتب وكذلك عملية التطويق لمنع وصول مرشحها لمركز نائب الرئيس بات سلوكًا ممنهجًا واعتياديًا ممن يخيفهم الحضور القواتي لأنه لبناني صافي 100٪، بعكس حالات شاذة أخرى هواها وعباءتها خارج الحدود، لكن النضال لن يتوقف عند مقعد ما أو منصب ما”.

وأضاف عبر حسابه على “”: “ما حصل من مشاهد احتفالية إحتفاء بفوز برئاسة المجلس النيابي من قبل عناصر أمنية من المفترض أنها تنضبط تحت سقف المؤسسات الرسمية والشرعية، هو شكل من أشكال التفلت من ثقافة القانون، فالموظف يعمل لدى أجهزة الدولة وليس لدى أشخاص في هذه الدولة وما نؤشر اليه ليس موقف سياسي بل مبدئي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى