معارضة وزارية لطلب باسيل رفع سن التقاعد لعدد من الديبلوماسيين

معارضة وزارية لطلب باسيل رفع سن التقاعد لعدد من الديبلوماسيين
معارضة وزارية لطلب باسيل رفع سن التقاعد لعدد من الديبلوماسيين

يعقد مجلس الوزراء جلسته الوداعية لهذا العام برئاسة رئيس الحكومة ، وعلى جدول أعماله ما تبقى من بنود من جلسة الأسبوع الماضي وأبرزها توسعة مطمري برج حمود وكوستا برافا للنفايات واستحداث مصنع لتسبيخها، إضافة إلى تعيين مستشارين برتبة سفير وطلب وزير الخارجية رفع سن التقاعد وبصورة “انتقائية” لعدد من الديبلوماسيين من سن 64 سنة إلى 68 سنة أسوة بما هو معمول به بالنسبة إلى القضاة في وزارة العدل.

وعلمت “الحياة” من مصادر وزارية أن توسعة مطمري برج حمود وكوستابرافا ستفتح الباب أمام مطالبة عدد من الوزراء باستيعاب نفايات قضاءي الشوف وعاليه في ضوء إقفال مطمر الناعمة في الأشهر المقبلة بذريعة أن من غير الجائز عدم إيجاد المطمر البديل من الناعمة الذي استوعب القسم الأكبر من النفايات لأكثر من 18 عاماً.

وبالنسبة إلى رفع سن التقاعد لعدد من الديبلوماسيين بصورة “انتقائية”، علمت “الحياة” أن طلب باسيل في هذا الخصوص سيلقى معارضة بسبب رفض وزراء أن يسري هذا الأمر على عدد من الديبلوماسيين دون الآخرين مهما كانت الاعتبارات، إضافة إلى أنه سيدفع بأساتذة الجامعة اللبنانية والمديرين العامين في إدارات الدولة إلى المطالبة بمعاملتهم بالمثل، وهذا ما سيرتب على الخزينة العامة المزيد من الإنفاق، لا سيما وأن بعض السفراء يستفيدون منه دون الآخرين، وبالتالي سيؤدي إلى الإخلال بالنظام الوظيفي المعمول به في القطاع العام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى