مرسال غانم: مذكرة إحضاري استهداف لإسكات برنامجي

مرسال غانم: مذكرة إحضاري استهداف لإسكات برنامجي
مرسال غانم: مذكرة إحضاري استهداف لإسكات برنامجي

أعلن الزميل مرسال غانم انه لم يكن يوماً فوق القانون، لكنّ حقه الطبيعي والقانون أن يتقدم بدفوع شكلية، ومن واجب القضاء أن يتسلمها ويرفضها لاحقاً، معتبراً أن هناك أصولاً قانونية لم يتمّ احترامها.

وأوضح في حديث الى “الشرق الاوسط” أنه لم يُبلّغ رسمياً بصدور مذكرة إحضار بحقه، لكنه تمّ التأكد عبر بعض المصادر من صدورها.

ورأى في ذلك قراراً باستهدافه وإسكات برنامج كلام الناس الذي ينطبق باسم الناس.

وفي هذا السياق، اعتبر مصدر قانوني أن رفض قاضي التحقيق تسلّم الدفوع الشكلية يشكّل “سابقة بتاريخ القضاء”، وأوضح لـ”الشرق الأوسط”، أن قانون أصول المحاكمات الجزائية، يحمي حقّ المدعى عليه بتقديم دفوع شكلية، وهي إحدى خطوات حق الدفاع المقدّس.

ورأى أنه واجب على القاضي أن يتسلّم هذه الدفوع، ومن حقه أن يردها بعد ردها إذا لم يجد فيها أسباباً مقنعة لقبولها. وحذّر المصدر القانوني من أن تجاوز هذه المرحلة من المحاكمة يعدّ مخالفة صريحة لقانون أصول المحاكمات، وانتقاصاً من حق الدفاع، ويعبّر عن قرار مسبق من قاضي التحقيق، وهو ما يعرّض التحقيق كلّه للإبطال.

مذكرة احضار قضائية بحق الزميل مارسيل غانم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى