جلسة لـ”النفايات”… آخر جلسات الحكومة لعام 2017

جلسة لـ”النفايات”… آخر جلسات الحكومة لعام 2017
جلسة لـ”النفايات”… آخر جلسات الحكومة لعام 2017

 

بدأت جلسة مجلس الوزراء في السراي الحكومي برئاسة الرئيس ، وحضور الوزراء؛ وعلى جدول الاعمال 67 بنداً.

وقبيل الجلسة، أكد وزير المهجرين طلال ارسلان أن “ما ارسل من مجلس الانماء غير مقبول، فقد طلبنا قبل مناقشة التوسيع ان ندرس السعة، واقترحنا التسبيغ والفرز”، موضحاً أننا “نريد حلاً جذرياً لمسألة النفايات”.

بدوره، لفت وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي إلى “اننا لن نتكلم عن الكهرباء من خارج الجدول”، مشدداً على أن “ما يهمنا في موضوع النفايات ان تكون المقاربة مركزية، والمعالجة يمكن ان تكون لامركزية”؟.

وقال والبلديات : “نحن مع توسعة الكوستا برافا ومع رفع سن التقاعد الى 68 لكل السفراء”.

وأشار وزير الاتصالات إلى أنه “سيتم تمديد العقدين لشركات الخلوي على ان يبت مجلس الوزراء خلال شهر بالعقود الجديدة”.

وأوضح وزير الطاقة سيزار ابي خليل أن “خطة الكهرباء ليست مطروحة في جلسة مجلس الوزراء اليوم”.

وقال وزير السياحة أواديس كيدانيان: “من المستبعد اقرار اي خطة تتعلق بالنفايات لا المقدمة من وزير البيئة ولا من خطة مجلس الانماء والاعمار، ونحن ضد توسعة مطمر برج حمود”.

بدوره، قال وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس رداً على سؤال حول تقارب مع تيار المردة، والمعلومات الصحافية حول كلام الوزير : “ما قال شي باسيل وطلع غلط”.

وأوضح وزير العدل سليم جريصاتي أن “مرسوم منح سنة اقدمية لضباط دورة عون ليس على جدول الاعمال”.

وقال وزير الشباب والرياضة محمد فنيش: “خطة النفايات يجب ان تقر، والا هل نترك النفايات بالشارع”؟

وقال وزير المال علي حسن خليل: “لن اطرح مرسوم ضباط العام 1994 وهو ليس على جدول الاعمال”.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى