الاتحاد العمالي تابع أوضاع المصروفين في البلد والوسيط

الاتحاد العمالي تابع أوضاع المصروفين في البلد والوسيط
الاتحاد العمالي تابع أوضاع المصروفين في البلد والوسيط

 

 

تابع الاتحاد العمالي العام في قضية العمال والموظفين المصروفين في جريدتي “البلد” و”الوسيط” مع المجموعة التي تديرهما، مؤسسة “انتغرا” ممثلة بجان عبد المسيح واللجنة العمالية ممثلة بعلي ضاحي، وذلك في حضور رئيس الاتحاد بشارة الأسمر، واستنادا الى الاتفاق الأول الموقع بين الأفرقاء في تاريخ 11/12/2017 والذي نص على تنفيذ الاتفاقات المعقودة لدى وزارة العمل، على أن تدفع شركة “انتغرا” بموجبها:

-الانذار المرتبط بفترة العمل.

– تعويض الصرف التعسفي.

– منح التعليم.

– فرق تعويض نهاية الخدمة.

– الرواتب غير المدفوعة.

– بدل الإجازات السنوية غير المدفوعة.

وتقرر أن تتعهد مجموعة “انتغرا” بتسديد هذه المستحقات وفق الجدولة المقررة من وزارة العمل، تدفع شهريًا على دفعات من مبلغ أساسي قدره ستة وعشرون ألفا وستمئة دولار أميركي لتوزيعها على مستحقيها الموجودين في الجدول بنسب مئوية ملائمة لكل فرد، على أن يتم تأمين دفعة قبل نهاية العام الحالي لتوزيعها كما هو مقرر.

من ناحية أخرى، التقى الأسمر في حضور نائب الرئيس حسن فقيه وفدا من الموظفين المستخدمين في وزارة الشؤون الاجتماعية شرحوا وضعهم بالنسبة الى سلسلة الرتب والرواتب وموضوع التعميم الصادر عن رئيس الحكومة.

وأكد رئيس الاتحاد رفض التعميم من الأساس وتطبيق القانون رقم 46 بحذافيره ووجوب إصدار الجداول وتوقيعها ورفعها الى مجلس الوزراء بما يضمن حق المستخدمين الكامل بالسلسلة وتعهد بإجراء الاتصالات اللازمة خصوصا مع وزير الشؤون الاجتماعية.

وتم الاتفاق على استمرار التواصل مع الاتحاد العمالي العام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى