وسام جوقة الشرف الأرفع فرنسيّاً إلى رئيسة مدرسة ودير كرمل القدّيس يوسف

منح الرئيس الفرنسيّ إيمانويل ماكرون وسام جوقة الشرف الأرفع فرنسيّاً إلى الأخت مريم النور – انطوانيت العويط، رئيسة مدرسة ودير كرمل القدّيس يوسف في المشرف.

جرت مراسم التكريم في قصر الصنوبر في ، حيث قلّد سفير في برونو فوشيه الوسام للعويط بحضور وزراء ونواب وشخصيّات رسميّة، وروحيّة من مختلف الطوائف، إضافة إلى وجوه عامة وتربويّة وإعلامية ومن أهل الرأي والمجتمع المدنيّ وأسرة المدرسة من الراهبات والاداريين والمعلمين ولجنة الأهل والطلاب، وعائلة المكرّمة.

وكان الرئيس الفرنسي قد أصدر أمراً تنفيذيّاً سابقاً بمنح العويط هذا الوسام، الوحيدة من لبنان، ضمن لائحة ضيّقة للغاية تعزيزاً للقيمة الرمزيّة لأعلى تكريم رسميّ فرنسيّ، بمناسبة العيد الوطنيّ الفرنسيّ أو يوم الباستيل في 14 تموز 2017، على ما صدر عن الاليزيه.

العويط، الراهبة التي تترجم إيمانها العميق التزاماً بالإنسان والحوار وبفكرة لبنان، كانت قد تساءلت في إحدى المرّات التي كُرمت بها “إذا كان إلهنا جميعاً، في دياناتنا التوحيديّة، هو إله الحبّ والأمل والرجاء والخلاص، فماذا نحن فاعلون من أجله؟ ومن أجل دعوته الإلهيّة؟ ماذا نحن فاعلون من أجل التآخي والتلاقي ليخدم بعضنا البعض الآخر، ولنخدم سويّاً الإنسان؟ هذا هو السؤال التحديّ، المطروح أمامنا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى