الياس بو عاصي لـ”لبنان الحر”: النأي بالنفس بالنسبة لـ”حزب الله” غير مطروح ويلتزم اجندة ايرانية

الياس بو عاصي لـ”لبنان الحر”: النأي بالنفس بالنسبة لـ”حزب الله” غير مطروح ويلتزم اجندة ايرانية
الياس بو عاصي لـ”لبنان الحر”: النأي بالنفس بالنسبة لـ”حزب الله” غير مطروح ويلتزم اجندة ايرانية

رأى الأمين العام لحزب “الوطنيين الأحرار” الياس بو عاصي أن بالنسبة لـ”” غير مطروح فهو يلتزم اجندة ايرانية. وقال: “طالما الأجندة الايرانية موجودة سيبقى منصة لاطلاق التهديدات”.

بو عاصي، وفي حديث لـ”لبنان الحر”، اعتبر ان كل فريق سياسي من أفرقاء التسوية الجديدة على حدى له مصلحة في الاستقرار في البلد من هنا فإن التسوية مستمرة، معتبرا ان هناك اصرارا اقليميا ودوليا على اجراء الانتخابات. وأعرب عن تخوفه من عمل أمني أم حدث كبير خصوصا مع مغامرات وأجندات خارجية وتحديدا لمحور الممناعة والمقاومة، داعيا إلى ضرورة انجاز موازنة العام 2018.

واكد بو عاصي أن لا شك ان موقفها مؤيد وحريص على لبنان، ولكن درجة الاهتمام الأولى هي في ، وبالتالي لا انكفاء كليا للمملكة عن لبنان. وردا على سؤال، أكد أن لا شيء يدل على ان الرئيس الحريري ابتعد عن السعودية.

ورأى بو عاصي أنه من المفترض حسم موضوع الكهرباء منذ وقت طويل، فالتأجيل يؤدي إلى تأجيل آخر، مشددا على أن دفتر الشروط مركب على قياسات معينة. وقال: “هناك محاصصة صارخة وتأجيل بتّ هذا الموضوع هو بمثابة إتفاق على المحاصصة. أضاف: نحن لا نفهم أيضا لماذا هذا الإسترخاء الحكومي في موضوع النفايات الذي هو مرض مخفي.”

وعن موضوع الحريات، قال بو عاصي: “ان استهداف الاعلامي مارسيل غانم له رمزية معينة”، مشيرا إلى ان من يستهدف في لبنان سترتد عليه.

 

أضاف: “ما يجري قمع للحريات ويجب ان يكون هناك انتفاضة للحفاظ على الحريات لأن الحرية مقدسة في لبنان”ن معتبراً ان هناك يداً خفية لاعادة لبنان الى العصر السوري بأوجه مختلفة ومنظومة مختلفة.

وردا على سؤال، قال: “بالنسبة لمارسيل غانم المستهدف الحريات في لبنان، وبالنسبة للدكتور المستهدف هو الخط السياسي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى