ثمة مَن “يلعب بالنار” في لبنان!

ثمة مَن “يلعب بالنار” في لبنان!
ثمة مَن “يلعب بالنار” في لبنان!

عبّرت أوساط سياسية عبر صحيفة «الراي» الكويتية عن خشيتها البالغة من تعاظُم الإشارات التي تُظهِر وكأنّه بات «في الجيْب» الإيراني وذلك في عزّ «العين الحمراء» الأميركية – الخليجية على «» والتي تبرز مخاوف من أن يؤدي الإمعان في التماهي بين المؤسسات اللبنانية والحزب إلى تمدُّدها في اتجاه الدولة وتالياً إفقاد البلاد «مظلة الأمان» التي يحتاج إليها والتي شكّلت حتى الساعة «بوليصة التأمين» بإزاء الوقائع اللاهبة في المنطقة.

واستغربت هذه الأوساط أن يكون قرار بمستوى إعفاء الإيرانيين من ختم جوازات السفر اتُخذ عبر السفارة في والأمن العام من دون أي قرار على مستوى وزاري أو رسمي عالٍ بذلك، لافتة الى ان توضيح الخارجية جعلها مجرّد «صندوق بريد» في مسألة بالغة الحساسية، ومشيرة الى أن ثمة مَن «يلعب بالنار» في لبنان وفي علاقاته مع المجتمعين العربي والدولي في توقيتٍ «ملغوم» تحتاج فيه البلاد الى تشكيل شبكة أمان قوية وتشكيل حكومة تكون بمثابة «مانعة صواعق» بإزاء الآتي في المنطقة وتوجّه رسالة بأن لبنان لم يسقط في الحضن الإيراني بالكامل.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق "سفينة المقاصد" على شفير الغرق فهل من منقذ لها؟!
التالى الراعي: لنحمل قرار الدفاع عن الحق والعدل ونعلي الصوت في وجه الظلم
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.