أوغاسابيان وزع الجوائز على الرابحين في مسابقة النساء في صورة

أوغاسابيان وزع الجوائز على الرابحين في مسابقة النساء في صورة
أوغاسابيان وزع الجوائز على الرابحين في مسابقة النساء في صورة

وزع وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان جوائز على الرابحات والرابحين في مسابقة التصوير الفوتوغرافي، التي نظمتها وزارة الدولة لشؤون المرأة تحت عنوان “النساء في صورة” “Women beyond the Lens”. وعكس الرابحون في صورهم واقع النساء في بإبراز الأهداف التي حددتها الوزارة في استراتيجيتها الوطنية والتي تهدف إلى تحقيق المساواة بين الجنسين. وشارك في المسابقة التي اختارت صورها الرابحة لجنة تحكيم تضم أساتذة متخصصين من مختلف الجامعات في لبنان، طلاب من مختلف الجامعات اللبنانية.

وتم توزيع الجوائز في حفل في دار فتال في سن الفيل، حضرته السفيرة الأممية مديرة مؤسسة “مبادرات الدكتورة سلوى غدار يونس للتنمية الإنسانية” الدكتورة سلوى غدار يونس وكارولين فتال وأعضاء لجنة التحكيم الأساتذة الجامعيون: بسام لحود، غادة واكد، حليمة قعقور، إيمان عليوان، جو مكرزل، ميشال أسطة، نويل نصر، رانيا معوض، تانيا دحداح، إضافة إلى الطلاب الرابحين وهم: فؤاد متى وترايسي سويدي وجيروم عاقوري واندرو طوقتلي وحنين يونس وكوثر مظلوم واندرو نمر وإريك سعادة وجان اسطفان وميليسا صليبا وكلوي زيادة، وأفراد من عائلاتهم وحشد من المعنيين.

وتخلل الحفل تكريم يونس وفتال وأعضاء لجنة التحكيم، إضافة إلى معرض للصور الرابحة وتوزيع روزنامة عام 2018 التي تتضمن الصور المذكورة والتي عكست محاور الاستراتيجية الوطنية للمساواة بين الجنسين وهي الفقر، السلطة وصنع القرار، الاقتصاد والتوظيف وريادة الأعمال، الصحة، البيئة، الأزمات والكوارث الطبيعية، الإصلاح القانوني، التعليم، العنف القائم على النوع الإجتماعي، الإعلام والثقافة، السلام والأمن، الآليات المؤسساتية.

أوغاسابيان

وأكد أوغاسبيان في كلمة ألقاها أن أهمية هذا الحفل وهذا المشروع بأنهما يعكسان صورة لبنان الحقيقية والقائمة على العلم والرقي والفن والإبداع.

وقال: “هذا هو لبنان الذي نريده والذي نسعى من أجله. فنحن نفخر أننا لبنانيون لأن بلدنا هو بلد المحبة والتسامح وإلغاء الحواجز بين الناس، وهو بلد قائم على الإنجازات، والحاضرات والحاضرون معنا هم مثال لهذه الإنجازات وللثقافة والإبداع والإلتزام بالمبادئ السامية التي نتمسك بها”.

وتوجه بالشكر للدكتورة سلوى غدار يونس “التي هي من أصحاب الأيادي البيضاء” التي شجعت على إجراء “هذه المسابقة المتميزة”، متمنيا “أن تبقى رائدة في مجال دعم النشاطات الإجتماعية”.

وقال للشابات والشبان الفائزين: “أنتم أمل لبنان وأملنا وفي أعناقكم مسؤولية بناء مستقبل حافل بالقدرات التي تتمتعون بها لكي تسهموا في تطوير لبنان وجعله وطنا وبلدا أفضل من الذي بنيناه نحن”.

وختم أوغسبيان كلمته واعدا “بالمزيد من النشاطات لإظهار الإبتكارات والإبداعات التي يتمتع بها لبنانيات ولبنانيون عديدون، بهدف تسليط الضوء على قضايا المرأة في لبنان”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى