أخبار عاجلة

مقدمات نشرات الأخبار المسائية الأربعاء 24/5/2017

مقدمات نشرات الأخبار المسائية الأربعاء 24/5/2017
مقدمات نشرات الأخبار المسائية الأربعاء 24/5/2017

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”:

تلفزيون لبنان بخير والعاصفة التي احدثها مديره المؤقت طلال المقدسي ستزول ووزير الاعلام ملحم رياشي وضع يده على ملف القرارات الكيدية وطلب من المقدسي خطيا وقف اصدار المذكرات التي تعتبر خرقا لمهمته في تصريف الاعمال في الحدود الضيقة الى حين تعيين رئيس مجلس ادارة من قبل مجلس الوزراء خصوصا وانه كلف من القضاء بصورة مؤقتة حين كانت حكومة الرئيس نجيب ميقاتي مستقيلة. والمؤقت امتد لثلاث سنوات وعشرة اشهر مع كل ما يعني ذلك من عثرات ومشاكل وقرارات لا تمت الى الاعلام ولا الى الادارة بصلة.

المقدسي الذي يدعي انه نقل التلفزيون من العصر الحجري الى القرن الحادي والعشرين بقي في العصر الحجري ولم يقم بأي تطوير سوى تلبيس واجهة المبنى بصفائح من تنك وشراء كاميرات جديدة من دون عروض ومناقصات وممارسة هواية الصرف المالي والجباية المالية من دون حسيب او رقيب.

هو صاحب الثروة الذي قال علانية حين أتى الى التلفزيون وعبر كاميرات المصورين انه لا يريد راتبا إلا انه أخذ كل رواتبه المحددة من قبله حتى هذا الشهر. هو مارس الكيدية مع عشرات الشخصيات السياسية والاقتصادية وايضا مارس الكيدية مع معظم موظفي التلفزيون على قاعدة الولاء لي ونفذ ولا تعترض دون مراعاة اصول المهنة الصحافية الاعلامية.

هو..هو.. والكلام يطول الى ان يصل قوله عن وزير الاعلام الذي اصدر قراره أمس، عيب هذا القرار وعيب علي ان أنفذه هناك مفوض حكومة فليتكلم معه وهناك قضاء وهذا القضاء اعطى حكما لمدير الاخبار بأن يعمل من دون مراجعتي إلا انني استأنفت القرار.

وفيما يشدد قرار وزير الاعلام على مراجعته في اي قرار وظيفي او اداري او سياسي انطلاقا من كونه وزير الوصاية وممثل الجمعية العامة مالكة التلفزيون اي الدولة يردد المقدسي انه مستمر في عمله كيفما يشاء أما الموظفون فمتمسكون بقرار الوزير وبمهنيتهم التي لا يحيدون عن قواعدها فلا يأكلون الخبز وهم خبازون وإن كان المقدسي اكل كل الخبز وهو ليس بخباز والخباز سيأتي قريبا عن طريق مجلس الوزراء والآن ماذا في النشرة؟

مجلس الوزراء عين حاكم مصرف لبنان رياض سلامة مجددا وموقفه السياسي موحد في التزام البيان الوزاري والقسم الرئاسي.

=============================

 

* مقدمة نشرة أخبار الـ”LBCI”:

لان لبنان في وسط المخاطر الامنية والسياسية والاقتصادية والمالية، ولان كل المؤشرات تدل على اننا مقبلون على مرحلة دقيقة سواء على صعيد تداعيات قمة الرياض او الاجراءات الاميركية المالية الهادفة الى تجفيف مصادر ما يسمى بتمويل الارهاب، جدد لرياض سلامة حاكم مصرف لبنان لولاية خامسة.

هكذا يقول المنطق اما المحاججة فتقول ان كانت السلطة بمكوناتها كافة عاجزة عن الإتفاق على تعيين مدير عام لتلفزيون لبنان فهل ستنجح في التوافق على تعيين حاكم جديد لمصرف لبنان؟ من خلال التعيين هذا وجهت ثلاث رسائل الاولى للداخل ومفادها ان الحكومة لا تزال تعمل والثانية الى المصارف اللبنانية القلقة على حركة التدفق المالي والمطمئنة لوجود الحاكم والثالثة للمجتمع الدولي الواثق من انخراط المصرف المركزي في الجهود لمكافحة تمويل الارهاب.

لغم التجديد للحاكم نزع ولكي تبرهن الحكومة انها تعمل لا بد ان تنجز وعديها في اقرار قانون الانتخاب والموازنة، وفيما يعمل على بنود الموازنة يدور قانون الانتخاب في دوامة الفراغ وان كان العبور الى قانون جديد يزداد صعوبة ما يجعل الستين الاوفر حظا حتى الساعة.

وسط كل هذه الاجواء لخص الرئيس نبيه بري خطورة الاوضاع في المنطقة عندما اعلن اليوم ان مشروع تطبيق الشرق الاوسط الكبير بدأ، وبدأ معه تقسيم المقسم اما الامين العام لحزب الله فيطل عصر غد في عيد المقاومة والتحرير وقد علمت الlbc ان سقف خطابه سيكون عاليا ضد قمة الرياض واعلانها وضد ما يجري في البحرين كما وانه سيسمي الاشياء باسمائها في ما يتعلق بتهم الارهاب وفي مصير القضية الفلسطينية.

================================

 

* مقدمة نشرة أخبار الـ”mtv”:

وكأن خوفا كبيرا سيطر على معظم اللاعبين الرسميين بعد اعلان الرياض فهرول الجميع الى مجلس الوزراء لضبضبة تداعياته السلبية على الدولة بدءا من الامن، فنحن في ايار والامثولات المرة لهذا الشهر لا يزال طعمها تحت الاضراس منذ العام 2008.

التعجيل بالنأي بالنفس عن الاعلان المذكور من رئيسي الجمهورية والحكومة امام وزيري حزب الله وحلفائهما ابطل ظاهريا اسباب التفجير الداخلي لكن هل يمنع هذا التفجير العواصف الخارجية من طرق الابواب؟

التجديد لحاكم مصرف لبنان يندرج ايضا في صلب عملية حماية الداخل في شقه المالي فرياض سلامة يملك المضاد الحيوي الحامي من العقوبات الاميركية بحسب قاموس الFda الذي تهول به اميركا على نظامنا المالي.

واذا كان الخوف يحرك الارجل والعقول كما تراه يخيف المسؤولين فيورعون لاستيلاد قانون تتم على اساسه الانتخابات، الجواب لا شيء والدليل مواصلتهم اللهو بغرز سكين الستين في عنق الدولة، لعل الايام الباقية تحمل اليهم الرعب المطلوب قبل انقضاء المهل.

================================

 

* مقدمة نشرة أخبار “الجديد”:

حرب بسيف الفراغ.. وليس هناك من علامة واحدة تدل على أن الفرقة السياسية الحاكمة مستعدة لارتكاب أي مبادرة لاجتراح القانون فكل يحذر من دون أن يبادر أو يتنازل والجميع يحذرنا من الخطر والشفير والهاوية والعفاريت مع الأكف اللصيقة، لكن هذه التحذيرات لم ترفق مرة مع ورشة عمل لإنتاج مسودة قانون وفي استطلاع لمواقف الدوائر المعنية بالقانون فإن عين التينة وجدت قاتمة.. حيث أشار الرئيس نبيه بري إلى عدم إحراز أي تقدم.. وأن الأمور عالقة في مكانها أما معراب فقد جندت النائب جورج عدوان في جيش المجاهدين الباحثين عن القانون في السرايات والقصور.. وهو أسر للجديد أنه لن يعود من المعركة مهزوما إلا بعد فضح المستور.. وقال إن عين التنية تنتظر نتيجة مشاوراته والبحث يدور على النسبية من ثلاث عشرة الى خمس عشرة دائرة وفي بعبدا وعلى طاولة مجلس وزراء واحد كلام متناقض فبحسب وزير الداخلية نهاد المشنوق أننا إذا لم نوفق فستكون هناك انتخابات على القانون النافذ في أيلول لكن هذا القانون غير نافذ في عرف وزير العدل سليم جريصاتي الذي قال “قانون الانتخاب على الطريق وستجرى الانتخابات وليس على قانون الستين” فمن الأقرب إلى التنفيذ.. الداخلية أم العدل؟ ليس هناك من أجوبة فورية عن أي من الأسئلة.. وسط محيط عربي خليجي قلق.. وعالمي متفجر بدأ من بريطانيا التي شددت إجراءاتها الأمنية اليوم.. وانتقل ليبني له ولاية في الفيلبين.. ثم ليضرب في الصومال ويستكمل طريقه إلى محطة قطارات في جاكرتا الإندونيسية ولن يسع هذه الدول سوى استيعاب الصدمات ومحاربة الارهاب بالمسكنات في وقت اعتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه بزيارته المنطقة قد هزم داعش واصطحب معه رأس البغدادي إلى أميركا لكنه في واقع الأمر هو من زرع الشقاق في الصحراء العربية.. فرق المسلمين.. نهب خزينتهم.. بكى لإسرائيل عند حائط البراق.. ثم غسل ذنوبه أمام البابا فرنسيس في الفاتيكان وبعد قمتي الأطلسي ومجموعة السبع في كل من بروكسل وصقلية سيعود ترامب إلى أميركا متمما واجباته السياسية كحج تقي ورع هارب من المساءلة الداخلية في الولايات المتحدة.

================================

 

* مقدمة نشرة أخبار الـ”NBN”:

قطوع اعلام الرياض مر بسلام داخليا وقطوع الانتخابات مر ايضا بسلام ، والستون شبه مرر بحجج متنوعة بعد ان اعتبر الملاذ الاخير لعبور القطوع، ومن الان وحتى بلورة صورة اوضح عن ما يطبخ انتخابيا ويحضر في الكواليس السياسية فان تداعيات القمة الاسلامية الاميركية وزيارة ترامب بقيت محط انظار ومحط حذر شديد لما تكشف عن الزيارة من مشاريع كبيرة وخطيرة على المنطقة باسرها وهو ما استدعى تحذيرا من الرئيس نبيه بري الذي رأى ان مشروع الشرق الاوسط الكبير قد بدأ وهو نفسه مشروع شيمون بيريز الذي يرتكز على تقسيم المقسم، وباختصار شيمون بيريز كتب والمنتشون بترامب وجنون عظمته حفظوا الوصية وبدأوا تنفيذها.

داخليا، جلسة هادئة لمجلس الوزراء ابرز مقرراتها التجديد لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة.

خليجيا، السعودية تهاجم قطر على خلفية كلام نسب الى اميرها وسلطات الامير نفت واوضحت ان موقع الوكالة القطرية قد اخترق غير ان النفي لم يحل دون ان يفسد في الود المفقود فسارعت الامارات ومعها مصر الى تقديم الاسناد الى المملكة العربية السعودية بكلام ناري عنيف طال قطر واميرها.

ووسط التقاصف الالكتروني على جبهات التواصل الاجتماعي تم حجب موقع التيار الوطني الحر الالكتروني من قبل السلطات السعودية من دون اعطاء اي تبرير حول هذا الاجراء.

==============================

 

* مقدمة نشرة أخبار الـ”OTV”:

هي عاصفة ترامب تهب على المنطقة… وتصل إلى حدودنا والداخل… عاصفة قد تبدأ بالكلام … وقد تنتهي بـ… على الدنيا السلام… العاصفة هذه بالذات، فرضت إيقاعها واعتباراتها وأجندتها… وفرضت ضرورة إعادة البحث والنظر والتدقيق… لدى معظم المسؤولين…

العاصفة هذه بالذات، تعطي الأجوبة عن أسئلة كثيرة وتساؤلات أكثر… مثلا، لماذا هذا الحرص في مجلس الوزراء وفي مختلف مكونات الدولة اللبنانية، على لملمة ما حصل في الرياض، من بيان وذيول ورواسب؟ الجواب: تحوطا لعاصفة ترامب… ومثلا أيضا، لماذا المجلس الأعلى للدفاع بعد غد، ولأي دواع وأهداف؟ أيضا، تحصينا لدفاعاتنا، تحسبا لأي طارئ ترامبي … ومثلا أيضا وأيضا، لماذا التجديد لحاكم مصرف لبنان، بعد انتظار وأكثر من اعتبار؟ كذلك، تأمينا لأفضل استقرار نقدي ومالي في البلاد… اتقاء لعاصفة ممكنة من صوب ترامب..

يبقى إجراء واحد ضروري… ضمانا للاستقرار السياسي والتشريعي والتمثيلي والدولتي…إجراء تؤكد معلومات الأو تي في أنه صار متقدما وممكنا… ألا وهو إقرار قانون جديد للانتخابات النيابية… يستكمل إعادة تكوين الدولة… ويكمل مسار تحرر شعبها… بعد 17 عاما على تحرير أرضها…

عشية عيد التحرير في 25 أيار، ما هي أحوال التراب المحرر الآن؟ الجواب مباشرة من على خطوط المقاومة والكرامة…

================================

 

* مقدمة نشرة أخبار “المنار”:

قبل أن يجف حبرها ضاع جمعها بحراب أهلها، وقبل أن تمعن في سفك دمع البحرينيين، غرقت بخلافات الخليجيين، انها قمة المأزومين في الرياض التي ادعت نتائج استراتيجية أضاعتها مقالة قطرية.

فبعد بيان الديوان الملكي السعودي الذي ادعى خاطوه أنه نتاج بحث المجتمعين في الرياض، كان موقف منسوب لامير قطر يرفض العداء لايران وتوصيف حركتي المقاومة حزب الله وحماس بالارهاب.

أقال الامير تميم ذلك أم لم يقل، فالنتيجة حرب سعودية اماراتية في وجه قطر تفضح حقيقة ما قيل عن حلف استراتيجي. حلف سقط بعضه في الطائرات بعد اقلاعها من الرياض والبعض الاخر من على المنابر الرسمية.

الحكومة اللبنانية تبرأت من الاعلان، وقالت انها ملتزمة بروح البيان الوزاري وخطاب القسم.

فما كتب باملاء المليارات، زبد يذهب جفاء، وما خط بدماء الشهداء هو ما ينفع الناس ويمكث في الارض، وينبت أجيالا من مقاومين وشهداء. سبعة عشر عاما على نصر أيار عام الفين، والنصر اقوى من كل المؤتمرات والمؤامرات. مؤامرات يتصدى لها البحرينون بالصدور الشامخة، والهمم العالية كآية الله الشيخ قاسم وكل العلماء الاجلاء في البحرين وخلفهم قوم لا يرتضون الظلم. كمحمد الساري الذي لم يقبل بلقب الشهيد الحي في عام الفين واحد عشر لينال شهادة ملكوتية دفاعا عن آية الله الشيخ عيسى قاسم.

===============================

 

* مقدمة نشرة أخبار “المستقبل”:

إعلان الرياض ليس ملزما، والمنطقة مقبلة على متغيرات يجب تحييد لبنان خلالها، هذا ما أكده رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في مجلس الوزراء، منهيا القيل والقال الذي رافق اعلان قمة الرياض.

الرئيس الحريري عقد بعد جلسة الحكومة، اجتماعا للجنة الوزارية المكلفة متابعة موضوع تلوث نهر الليطاني. واتخذت اللجنة إجراءات عملية لحماية النهر، بتكليف جهاز أمن الدولة متابعة المصانع غير المرخصة على مجرى النهر. وجرى ايضا تكليف الهيئة العليا للاغاثة، تأمين مولدات كهربائية بصورة طارئة ومستعجلة بغية تشغيل محطة الصرف الصحي في مدينة زحلة من قبل متعهد مجلس الانماء والاعمار.

أما البارز فهو الإنتخابات النيابية التي جزم وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أنها ستجرى بحسب القانون النافذ في أيلول، إذا لم يتم الاتفاق على قانون جديد قبل التاسع عشر من الشهر المقبل.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى خطاب مبادئ عامة لعون في إفطار الرئاسة.. مع التأسيس لتفاهم إنتخابي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة