المشنوق على الطرف...

المشنوق على الطرف...
المشنوق على الطرف...

يبدو أن في حكومة تصريف الاعمال مستمر في اعتماد موقف "الطرف" خلال حضوره الى جانب زملائه في تيّار المستقبل.

فخلال الاستشارات النيابية الملزمة في قصر بعبدا تحاشى المشنوق التقاط صورة له مع زملائه في كتلة المستقبل ليقرّر الوقوف على طرفها مبتعداً عن كادر الصورة ثم غادر بهدوء وحيداً.

تكرر المشهد ذاته يوم امس الأول خلال مشاركته في مأدبة غداء تلبيةً لدعوة المنسق العام لـ"مؤتمر إنماء " النائب السابق محمد قباني، بحيث ظهر جالساً على طرف الطاولة الرئيسية

المصدر: ليبانون ديبايت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بالصور.. إفتتاح عيادة طبية في مجدل عنجر
التالى التركيبة الحكومية اكتملت وإعلانها مرتبط بوضع درعا
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.