الدكاش: لحل سريع لدخان الزوق

الدكاش: لحل سريع لدخان الزوق
الدكاش: لحل سريع لدخان الزوق

أكد النائب شوقي الدكاش أن “سحب الموت تغطي مرة جديدة من محطة الكهرباء في ذوق مكايل سماء كسروان، وهو مشهد يتكرر وتتكرر معه احتجاجات الناس المهددين بصحتهم وصحة أبنائهم.”

ولفت إلى أن “أبناء كسروان الذين لم يفهموا الى اليوم كيف لم تجد الدولة، حكومات متعاقبة ونواب المنطقة، حلا جذريا لهذه المعضلة، يطالبون وزارة الطاقة بتحمل مسؤولياتها والمباشرة بتطبيق حل سريع لدواخين الذوق القاتلة، وخصوصا أن اتفاقا سبق ان وقع بين وزارة الطاقة، شارك فيه الوزير سيزار أبي خليل يوم كان مستشارا لوزير الطاقة ارتور نازريان، وبين بلدية الزوق واتحاد بلديات كسروان-الفتوح.”

وأضاف: “وقد وضعت يومها منطلقات للحلول واقر تنفيذ اجراءات عاجلة واخرى على المدى المتوسط وإجراءات بعيدة المدى. كان ذلك في آذار 2016، ومع الاسف لم يتغير شيء الى اليوم، بل على العكس زادت الامور سوءا فازداد التقنين مع زيادة التلوث”.

وطالب المسؤولين “وفي طليعتهم وزارتا الطاقة والبيئة تحمل مسؤولياتهم تجاه الناس والمباشرة بتطبيق ما اتفق عليه سواء لجهة تجديد وحدات الانتاج في المعمل الحالي أو لجهة تركيب فلاتر لتنقية الانبعاثات، وغيرها من الحلول المقترحة.”

وسأل: “اين صار الكلام والتعهد بالعمل على تشغيل المعمل على الغاز الطبيعي الأكثر ملاءمة بيئيا بعد تطويره وتحديثه؟ واين الكلام عن امكانية انشاء محطة عائمة للغاز السائل قبالة معمل الزوق لتشغيل المعمل الجديد المفترض انشاؤه؟”

وختم: “لقد مل الناس الوعود الكاذبة وهم يدفعون من صحتهم ثمن الاهمال والفساد”، مشددا على أنه “سيكون لنا مواقف تصعيدية في حال مواصلة تلكؤ المسؤولين عن معالجة هذا الخطر البيئي والصحي.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى