الضاهر: السيد لم يفلح في العسكر ولا في الأمن ولا في السياسة

الضاهر: السيد لم يفلح في العسكر ولا في الأمن ولا في السياسة
الضاهر: السيد لم يفلح في العسكر ولا في الأمن ولا في السياسة

اعتبر النائب السابق خالد الضاهر أن “كل القوى السياسية كسبت نوابًا على حساب “”، وهذا الأمر يفرض على هذه القوى أن تسهل عملية تشكيل الحكومة، لا أن يكون هنالك جشع من أجل المناصب الوزارية، ولا أن يكون هناك تحد لمصلحة من خلال المطالبات غير الدستورية التي تخالف الأصول الدستورية في التشكيل”.

وأكد الضاهر، في مؤتمر صحافي في منزله في ، أن رئيس الحكومة المكلف “هو حاجة وطنية، ومصلحة كل القوى السياسية أن يشكل الحكومة في ظل الإجماع الذي حصل نيابيًا وفي ظل الرعاية الإقليمية العربية والسعودية والدولية والأوروبية، وكل العالم الذي ينتظر تشكيل الحكومة ليخدم لبنان ويساعده”.

وأشار الضاهر إلى أن “هنالك أبواقا لا تفقه الدستور ولا الأصول الدستورية ولا قضية تشكيل الحكومة الذين أطلقوا بدعة جديدة مضحكة بالقول إن هنالك ضرورة لإطلاق عريضة من 65 نائبًا ترسل إلى رئيس الجمهورية، والله هذا الفقه الدستوري الذي أطلقه النائب المستجد أمر مضحك، لكنه يحمل في طياته حقدا وضغينة على البلد كله”.

ورأى الضاهر أن “النائب جميل السيد لم يفلح في العسكر ولا في الأمن ولا في السياسة، وها هو اليوم يتبرأ من كل القوى السياسية لأن كلامه أصاب الجميع بإساءة واضحة بعدما انحدر إلى هذا المستوى من الأداء السياسي الذي لا يحمل مصلحة للبلد ولا حرصا عليه”، رافضًا “تلك الآراء التي تريد أن تفرض على الرئيس سعد الحريري شروطها وتتقدم بتهديداتها، فالرئيس الحريري لن تخيفه التهديدات التي يقوم بها جميل السيد او أمثاله”.

واستغرب الضاهر “قيام بعض النواب السنة بالمطالبة بالوزارات بشكل غير منطقي”، متمنيًا عليهم أن “يحذوا حذو الرئيس ميقاتي في دعم تشكيل الحكومة ودعم رئيس الحكومة وفي دعم صلاحيات رئيس الحكومة وعدم الانتقاص منها”.

وطالب الضاهر “” بـ”أن يسكت هذه الأصوات النشاز مثل جميل السيد وغيره من الأبواق التي لا تقوم بواجبها في تحمل المسؤولية والشعور بالحس الوطني الذي يقتضي من الجميع حماية البلد ورعاية مصالح الشعب”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى