ماذا بعد اختتام محاكمة مجموعة شادي المولوي؟

ماذا بعد اختتام محاكمة مجموعة شادي المولوي؟
ماذا بعد اختتام محاكمة مجموعة شادي المولوي؟

اختتمت الدائمة، برئاسة العميد حسين عبدالله، محاكمة مجموعة شادي المولوي المؤلفة من 30 شخصًا بين موقوف ومخلى سبيله وفار من العدالة أبرزهم المولوي، المتهمين بـ”تأليف مجموعات مسلحة وحيازة أسلحة حربية غير مرخصة ومتفجرات وعبوات ناسفة، بقصد ارتكاب الجنايات على الناس، وعلى قتل ومحاولة قتل جنود للجيش اللبناني ومدنيين بواسطة أسلحة حربية وقنابل وعبوات ناسفة، وعلى الاقتتال الطائفي والمذهبي، جراء المعارك التي دارت بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن، ومساعدة مطلوبين على الفرار من العدالة”.

وبعد جلسة مطولة استجوبت هيئة المحكمة العسكرية عددًا كبيرًا من المتهمين، طلب ممثل النيابة العامة العسكرية القاضي كلود غانم تطبيق مواد الاتهام بحق المدعى عليهم جميعًا بعد ثبوت الجرائم المسندة اليهم، فيما خلص المحامون الى طلب تبرئة موكليهم من جرائم قتل ومحاولة قتل جنود أو الانتماء الى مجموعات إرهابية، وطلبوا الاكتفاء بمدة توقيفهم ومنحهم أوسع الأسباب التخفيفية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى