جرائم بيئية خطيرة في معمل معالجة النفايات في صيدا!

جرائم بيئية خطيرة في معمل معالجة النفايات في صيدا!
جرائم بيئية خطيرة في معمل معالجة النفايات في صيدا!

عقدت هيئة متابعة قضايا البيئة في اجتماعا طارئا في حضور الأمين العام لـ”التنظيم الشعبي الناصري” النائب الدكتور أسامة سعد وأعضاء الهيئة، تم خلاله البحث في الزيارة الميدانية لمعمل معالجة النفايات في صيدا التي جرت الجمعة “وما كشفت عنه من ارتكابات وجرائم بيئية خطيرة تقوم بها إدارة المعمل”.

وتوقفت الهيئة أمام “محاولة إدارة المعمل منع دخول المشاركين ودفع بعض العمال المضللين لاستخدام القوة والعنف ضد إخوانهم المشاركين في التحرك، مما أدى إلى إصابة عدد من الشباب إصابات مختلفة”.

ودانت الهيئة “هذا السلوك المافيوي من قبل إدارة المعمل”، ودعت القضاء إلى التحرك، وطالبت كل الهيئات المعنية بحقوق الإنسان وحرية التعبير بـ”إدانة هذا السلوك بكل وضوح وشدة”. كما وجهت “تحية تقدير وثناء إلى كل المشاركين في التحرك، وفي طليعتهم الإخوة المصابين الذين نتمنى لهم الشفاء العاجل”.

وتوقفت الهيئة أمام “إقدام إدارة المعمل، بتواطؤ مفضوح من قبل البلدية، على إقفال المعمل”، واصفة ما حصل بـ”سلوك ابتزاز بشع موجه إلى كل أبناء صيدا والجوار، فضلا عن كونه تصرفا مدانا قانونيا، ويعرض مرتكبيه للمساءلة القضائية والمحاسبة الجزائية”، ودعت الى “التراجع عنه على الفور.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى