الانقلاب على الحريري وارد.. اذا تجاهل الشروط!

الانقلاب على الحريري وارد.. اذا تجاهل الشروط!
الانقلاب على الحريري وارد.. اذا تجاهل الشروط!

دعت أوساط سياسية بارزة عبر صحيفة “السياسة” الكويتية، إلى التمعّن في كل كلمة جاءت في طيّات رسالة النائب جميل السيِّد التي وجهها الى الرئيس المكلف ، والتي لا تدع مجالاً للشك بأنها رسالة سورية إيرانية مباشرة للحريري، بضرورة الانصياع لأجندة النظامين وإلا فإن البديل جاهز، من خلال توقيع عريضة نيابية باسم 65 نائباً، لاستبدال الحريري بشخصية أخرى وتكليفها تشكيل الحكومة، مشددةً على أن الانقلاب على الحريري أمر وارد لدى النظامين السوري والإيراني، بدعم حلفائهما في ، إذا ما وقف رئيس “” معارضاً للتوجه الإيراني والسوري في لبنان، وإذا ما تجاهل مطالب هذا الفريق وشروطه بالنسبة إلى تشكيل الحكومة ولمسار مستقبلها السياسي، ومؤكدةً أن المرحلة الأصعب أمام الحريري ستكون في طريقة تعاطي حكومته مع تطورات المرحلة المقبلة في لبنان والمنطقة، وهذا ما يفرض موقفاً مسانداً من جانب رئيس الجمهورية لخيارات حكومة الحريري.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى