التأقلم مع “حزب الله” لن يبني دولة… محفوض: الشاذ سقط وبقيت الجمهورية

التأقلم مع “حزب الله” لن يبني دولة… محفوض: الشاذ سقط وبقيت الجمهورية
التأقلم مع “حزب الله” لن يبني دولة… محفوض: الشاذ سقط وبقيت الجمهورية

 

اعتبر رئيس “حركة التغيير” ايلي محفوض ان التأقلم مع سلاح ⁧”⁩” لأهداف مصلحية لن يبني دولة حقيقية، لأن الأمن لا يمكن أن يكون مستعارا والبدائل الإصطناعية عن المؤسسات الشرعية تفقد الدولة هيبتها والاستقرار مقابل التنازل عن السيادة أشبه بالهرتقة، وأضاف: “إقرأوا تاريخنا والحالات الشاذة التي مرت به كلها سقطت ولم تبق الا الجمهورية”.

وتابع محفوض: “ان ‏سلاح ⁧‫١٤آذار⁩ الوحيد كان التصاقها بالدولة والتسليم بالمؤسسات والتوازن بوجه سلاح “⁧‫حزب الله⁩” كان من خلال استحصالها على الأكثرية النيابية اما اليوم وفي ظل المتغيرات فهذه الأكثرية لن تكون أداة شرعية بيد معارضي السلاح والخوف نقل نموذج ⁧‫الحشد الشعبي⁩ الى ⁧‫⁩ وهناك الكارثة الكبرى”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بيت الزكاة والخيرات تصدر بيان حول تحرك بعض مستخدمين في البيت بإحتجاج علني

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة