أخبار عاجلة
عكس ما كنا نعتقد.. السمك المجمد كالطازج -
الجيش يوضح حقيقة “الحزام الناسف” في باب الرمل -
أردوغان: يجب طرد وحدات الحماية الكردية من عفرين -
منانغاغوا يؤدي اليوم اليمين رئيسا لزيمبابوي -

حاصباني امضى نهارا صيداويا: نقترب من حلول عملية لقانون الانتخاب

حاصباني امضى نهارا صيداويا: نقترب من حلول عملية لقانون الانتخاب
حاصباني امضى نهارا صيداويا: نقترب من حلول عملية لقانون الانتخاب

لينكات لإختصار الروابط

امضى نائب رئيس وزير الصحة نهارا صيداويا التقى خلاله مرجعيات المدينة الروحية ونائبي الرئيس فؤاد السنيورة والسيدة بهية الحريري والنائب ميشال موسى ومحافظ الجنوب منصور ضو وتفقد مستشفى صيدا الحكومي والمستشفى التركي والتقى القطاعين الاستشفائي والصحي في الجنوب . ورافق الوزير مدير مكتبه ميشال عاد " ومستشاراه "انجيليك خليل وجورج عاقوري" ومنسق منطقة الزهراني في ادغار مارون.

لقاء مع المرجيعات الروحية

وصل حاصباني قرابة التاسعة صباحا الى صيدا مستهلا جولته من مطرانية الروم الارثوذكس في صيدا القديمة حيث كان في استقباله متروبوليت صيدا وصور ومرجعيون للروم الأرثوذكس المطران الياس كفوري والتقى بحضوره " المطرانين ايلي حداد ومارون العمار والمفتيين الشيخ سليم سوسان والشيخ محمد عسيران". وبعد التداول في الأوضاع العامة وشؤون المنطقة لا سيما على المستوى الصحي والحياتي تحدث الوزير حاصباني فقال: ان اجتماعكم معا اليوم يؤكد روحية التعايش في هذه المدينة الكريمة التي نحبها ولها مكانة عزيزة على قلوبنا ، مدينة تشكل نموذجا ايجابيا ليس فقط في بل المنطقة اجمع بتاريخها باهلها ، بتعايشهم وتعاونهم مع بعضهم للنهوض بهذه المدينة والابقاء عليها منارة للفكر ومنارة محبة وانسانية وتطور ..وقد جئت في زيارة استطلاعية حتى المس على الارض ما هي المشاكل والمعاناة الموجودة في المدينة ونحن نعمل على الحلول باسرع وقت لنستطيع تلبية كل المتطلبات .طبعا القطاع الصحي هو الاساس كوني وزيرا للصحة ولكن ايضا القطاعات الاخرى الانسانية من بنى تحتية وقضايا اجتماعية وعملية تصب في همومنا وهواجسنا للاهتمام بكل مناطقنا بلبنان بالتساوي وبطريقة عادلة .. وهدفنا في الحكومة ان ننظر الى كل منطقة على حدة لنركز اكثر واكثر على مشاكلها ونستطيع ايجاد الحلول باسرع وقت ممكن اضافة الى النظر الى لبنان بشكل شامل من بنى التحتية وكل الامور التطويرية المطلوبة ..ولا شك ان وجودنا معكم اولا هدفه الاستماع الاصغاء واستسقاء كل الدروس التي اكتسبتموها بخبرتكم بوجودكم في المنطقة مع اهلها حتى نستطيع ان نؤمن افضل الوسائل الخدماتية ومستويات الخدمات لهذه المنطقة التي لها اوضاع استثنائية ايضا الآن وفي السابق وهي بطبيعتها استثنائية بشكل ايجابي بوجود التعايش الموجود فيها والانصهار الوطني الممثل بهذه المدينة الكريمة ، نتمنى ان يكون لدينا محطات متتالية بدءا بالمستشفيات حتى ندرس وضعها ونؤمن لها الحلول السريعة ، المستشفيات الحكومية كأولوية والمستشفيات الخاصة التي تخدم اهل المنطقة والمخيمات وتؤمن التغطية الصحية المطلوبة اضافة الى مراكز الرعاية الصحية التي تؤمن جزء كبير من الاستشفاء في صيدا والجوار .. ونحن نفتخر بما تقدمون لاهل هذه المدينة من فكر منفتح ومحبة وامل لبناء مجتمع متماسك وان تكونوا قدوة لكافة اللبنانيين وللمنطقة العربية كل كنموذج للتعايش والالفة ..

وردا على سؤال حول موضوع قال حاصباني : قانون الانتخابات جزء من هذا العمل الحكومي الفعال التفاعلي ، وقد توصلنا اليوم لان يكون هناك تركيز على بعض النقاط الرئيسية التي يمكن ان يرتكز عليها قانون انتخابات عادل يمكن ان يحقق تطلعات كافة مكونات المجتمع اللبناني على المدى البعيد . ونحن نقترب من الحلول العملية وكل هذه الحلول بحاجة لانفتاح وحوار عقلاني وهادىء، صحيح المهل ليست طويلة ولكن نحن اللبنانيين اعتدنا ان نقوم بانجازات في آخر لحظة ونتمنى ان يكون هناك ثغرات بهذا الحائط لنفتح منها ابواب كثيرة لنصل الى حلول سريعة وما نلمسه هنا من فكر منفتح وتعايش ومحبة نتمنى ان ينسحب على الحوارات السياسية ضمن الحكومة والمجموعات السياسية والعائلات الروحية كافة حتى نصل جميعا الى حل نتمناه ويتطلع له كافة اللبنانيين باسرع وقت ..

وسئل الوزير حاصباني عن موضوع دعم مستشفى صيدا الحكومي والمستشفى التركي فقال: نحن منذ تسلمي الوزارة نتابع ملف المستشفيات في صيدا ونقوم بورشة عمل كبيرة للنهوض بالمستشفيات الحكومية جميعا ودعم المستشفيات الخاصة لتأمين الاستشفاء الكامل للبنانيين. اليوم الاستشفاء مؤمن لعدد كبير للبنانيين وغالبيتهم الدولة تؤمنهم ، لكن نحن نريد ان نتأكد ان هذا الاستشفاء يستمر ويتوسع اكثر في نطاقه ويكون شاملا اكثر لنؤمن له ديمومة للمستقبل وهذا ما نعمل عليه في مشروع متكامل للمستشفيات ، قمنا بتأمين لمرحلة الاولى التمويل من البنك الدولي لدعم وتطوير المستشفيات الحكومية وصيدا سيكون لها حصة منه عندما تنتهي اجراءات التمويل بعد بضعة اشهر وهذا برنامج يمتد على ثلاث سنوات اضافة الى اعادة هيكلة ادارية للمستشفيات الحكومية تخولها وتتيح لها ان تطور نفسها بشكل افضل من السابق واليوم نحن هنا لنسمع ونرى الوضع في صيدا لنطبق بطريقة دقيقة وعملية حتى نعزز قدرة المستشفيات خاصة المستشفى الحكومي .

وحول بطاقة الاستشفاء لكبار السن قال : اليوم كبار السن لديهم وصول مجاني للاستشفاء على حساب الوزارة وكل شخص فوق الـ64 سنة يمكن ان يدخل المستشفى ضمن لوائح وزارة الصحة واجراءاتها ويتأمن له الاستشفاء مئة بالمئة ولكن الهم الاساسي ان نخلق ديمومة وتمويلا مستداما لهذا الامر اضافة الى الملف الصحي واستخدام مراكز الرعاية الصحية كمدخل اساسي للقطاع الصحي خاصة للمسنين بالمراكز الصحية الاولية ، كل هذه المنظومة العلاجية نخلق لها نظاما كاملا وبدأنا العمل فيها ، واصبح لدينا نظاما متكامل بدءا من الرعاية الاولية للاستشفاء وما بعده والاهم تأمين التمويل الكافي .وهناك ورشة عمل كبيرة وتراكمات على مدى سنوات نحاول تدريجيا ان نحل المشاكل التي تراكمت حتى نصل ويكون لدينا قطاع صحي ينجح ويبقى ثابت ..

ورحب المطران كفوري الوزير حاصباني مقدما له هدية رمزية عبارة عن ايقونة للسيدة العذراء.. كما كانت مداخلات من كل من المفتيين سوسان وعسيران والمطرانين العمار وحداد تناولت عنوان الزيارة وخصوصيتها بالنسبة لصيدا والقطاع الصحي وما هو مأمول على صعيد العمل الحكومي والسياسي خاصة في موضوع اقرار قانون الانتخاب ومعالجة الأزمات المعيشية والحياتي للمواطنين.

سراي صيدا

ثم انتقل الوزير حاصباني الى سراي صيدا الحكومي حيث تفقد مصلحة الصحة برفقة محافظ الجنوب منصور ضو ورئيس المصلحة الدكتور حسن علوية وطبيب القضاء الدكترو بلال عبد الله وقائمقام صور محمد جفال ، ومن ثم عقد بحضورهم اجتماعا مع ضو في مكتبه قبل ان يلتقي القطاع الصحي واصحاب المستشفيات في قاعة الرئيس الشهيد في السراي مطلعا منهم على واقع القطاع ومتطلباته واحتياجاته في صيدا والجنوب ككل .واستهل اللقاء بكلمة ترحيب من المحافظ ضو اكد فيها على اهمية هذه الزيارة ليطلع الوزير حاصباني ميدانيا على الواقع الصحي والاستشفائي.. وبدوره استعرض طبيب القضاء الدكتور بلال عبد الله شؤون وشجون القطاع الصحي في صيدا والجنوب مستعرضا الواقع والامكانيات والاحتياجات وخاصة لجهة تأمين الادوية والبطاقة الاستشفائية وسلامة الغذاء والكادر البشري املا تظافر الجهود بالتنسيق مع وزارة الصحة من اجل تطوير القطاع ليقدم خدمات افضل للمواطنين ..

وتحدث حاصباني فاعرب عن سعادته كونه يلمس عن قرب جهود وانجازات القطاع الصحي والاستشفائي في صيدا والجنوب رغم القدرات والطاقات المحدودة المتوفرة من الدولة، وقال : ان طاقاتكم البشرية اهم ثروة في هذا القطاع وهو غير باقي القطاعات لأنه الأكثر تأثيرا على الانسان ويحتاج لانسانية ، وبقدر ما نضع قوانين واجراءات وتمويل للقطاع يبقى العامل الاساسي هو الضمير والرسالة التي تؤدونها لانه لا مال يعوض الجهود التي تقومون بها ولا قانون يملي عليكم، بل الضمير الانساني يمليه عليكم لذلك نعتمد على العنصر البشري في هذا القطاع والاحظ ان هناك عناصر بشرية نستطيع الاعتماد عليها لبناء منظومة صحية متكاملة للبنان .

واضاف: في موضوع التمويل ، نحن كوزارة نحاول ان نكون صلة الوصل مع مجلس الوزراء والمعنيين بالدولة لنستطيع تأمين التمويل بالحد الادنى لمعالجة اكبر قدر ممكن للمواطنين ونعمل على العناية الاولية والتوعية والكشف المبكر عن الامراض ..وعلى المستوى التنظيمي العام لقطاع الصحة، اللامركزية مهمة في هذا الامر لان الاقرب الى المريض والمواطن هو ادرى بمشاكله وحلوله ..استطعنا اخذ موافقة من اللجنة المشكلة من المانحين مع البنك الدولي لاعطائنا تمويلا بقيمة 150 مليون دولار للقطاع الصحي على ثلاث السنوات قادمة لتعزيز مراكز الرعاية الاولية وتحسين الاداء الصحي العام ومستوى البلد ودعم المستشفيات الحكومية بتجهيزها وهذا امر اساسي لرعاية المواطنين اللبنانيين والاهتمام بشؤون النازحين السوريين .. ونحن نعمل على نظام متكامل للرعاية الصحية خاصة لامركزية الاداء وانتم نموذج سنبني عليه من ناحية توزيع الادوية والبطاقات الاستشفائية اضافة الى تعزيز ما لديكم وستكون هناك لفتة خاصة للمستشفيات الحكومية .اما ما يتعلق بالمستحقات المالية فالخطوة الاولى اضفنا الى الموازنة مبلغا لا بأس به امناه من موازنة الـ2017 وسنمضي قدما بعقود المستشفيات وعندما تقر الموازنة ويكون لدينا المرسوم عندها يمكن ان نوزع ما تحتاجه المستشفيات ..كما قمنا بتفعيل لجنة مع الجهات الضامنة حتى لا يكون هناك هدر بالقطاع الصحي ..والامر الاخر استخدام التكنولوجيا لتسهيل موضوع الطوارىء والعناية الفائقة . ونطلق تطبيقا على الهواتف يتيح لكل مواطن والصليب الاحمر ان يعرف اقرب مستشفى له وما اذا كانت فيها اسرة متاحة وتحديد عدد المستشفيات بكل منطقة .. ان كل مواطن لبناني له الحق في الاستشفاء ونحن هنا لنؤمن ذلك بالطاقات المتاحة وبالضمير والانسانية الموجودة عند الجهاز الصحي اللبناني.

المستشفى التركي والمستشفى الحكومي

ومن هناك انتقل الوزير حاصباني والوفد المرافق الى الهلالية حيث التقى الرئيس فؤاد السنيورة في مكتبه وعقد معه اجتماعا قبل ان ينتقل برفقته الى المستشفى التركي للحروق عند مدخل صيدا الشمالي حيث كان في استقباله هناك النائبان بهية الحريري وميشال موسى ورئيس بلدية صيدا بالانابة ابراهيم البساط ومدير المستشفى الدكتور غسان دغمان وعضو اللجنة الادارية السيد وجيه البزري، وعقد اجتماع موسع بحضور المحافظ منصور ضو ومنسق عام في الجنوب الدكتور ناصر حمود ، جرى خلاله اطلاع الوزير على واقع المستشفى ومتطلبات تشغيله ، اعقبه جولة على اقسام المستشفى .

وتوجه بعدها الوزير حاصباني برفقة السنيورة والحريري الى مستشفى صيدا الحكومي وعقدوا اجتماعا مع رئيس اللجنة ادارة المستشفى الدكتور احمد الصمدي واعضاء اللجنة بحضور المحافظ ضو ورئيس مصلحة الصحة الدكتور حسن علوية قبل ان يلتقي بحضورهم الموظفين والعاملين فيها، مستمعا الى عرض من الدكتور الصمدي حول واقع المستشفى ومعاناتها وخاصة في ظل الاوضاع الامنية المحيطة .

واثنى حاصباني على دور مستشفى صيدا الحكومي وجهود العاملين فيها معتبرا انها كانت دائما حاضرة وقت الصعوبات لتلبية الخدمة الصحية المتكاملة ليس فقط لاهل صيدا وانما ايضا للاهالي جنوبا وشمالا ، وقال: لا كلام يعبر عن امتناني لعملكم الانساني العظيم الا كلمة "فليكن الله معكم " لتبقوا بهذه الهمة بخدمة الانسان وبالتضحية التي تقدمونها وبالرسالة التي تؤدوها وبالضمير الحي لديكم .. ومن جهتنا بدأنا العمل على تطوير التمويل للمستشفيات الحكومية من خلال دعم من البنك الدولي للعمل على تحسين وتفعيل قدراتها وسنعيد النظر ببعض الاجراءات لتحسين اداء المستشفيات دون اية كلفة اضافية . واطلب منكم ان نبقى يدا بيد ونتحمل التحديات ونحن من جهتنا سندعمكم بالامكانيات المتاحة وبان نعمل على مضاعفة الامكانيات بتمويل داخلي وخارجي حتى نظل ندعمكم ماديا وكذلك بالاجراءات لتطوير اداء المستشفيات ..

السنيورة

وتحدث الرئيس السنيورة فاشار الى أن الظروف الصعبة التي مر بها العاملون في المستشفى اثبتوا خلالها عن مسؤولية ونخوة حقيقية لخدمة الغرض الذي اشىء من اجله وقال:انا اشكر دولة الرئيس على هذه الزيارة لمدينة صيدا وهذه اللهفة التي يبديها من اجل مساعدة مستشفى صيدا الحكومي وايضا مساعدة المستشفى التركي حتى نستطيع تشغيله ..طبيعي هناك قيود وضغوط وامكانات محدودة ، لكن السؤال كيف يمكن من خلال هذه الضغوط وهذه القيود العمل على تحسين الخدمات وقدرة المستشفى الحكومي في صيدا على ان يعود ويعمل بالمستوى الذي كان يعمل به قبل الاحداث الاخيرة ونحسن هذه الخدمات من خلال رفع مستوى التجهيزات والمعدات وايضا لجهة موضوع المستشفى التركي ، واشكر دولته باسم مدينة صيدا وباسم السيدة بهية على هذه الزيارة وسنتابع سويا معه من اجل ان نحقق تدريجيا هذه الاهداف التي تريدونها ..

الحريري

من جهتها رحبت الحريري بالوزير حاصباني وقالـت: نحن الى جانبكم وان شاء الله تذلل العقبات ويعود المستشفى بعد تأهيله وتجهيزه فيأخذ دوره الذي هو حاجة اساسية لهذه المنطقة .. ونثمن جهود اسرة المستشفى اطباء وممرضين واداريين وعاملين على كل خوف وقلق عاشوه وعلى كل هم حملوه ولكن بالنهاية نحن واياكم نريد اكمال المرحلة حتى نتخطى كل العقبات ونذهب لعملية النهوض بالقطاع الصحي وخاصة المستشفى الحكومي ..

وشكر الوزير الحاصباني الرئيس السنيورة والنائب الحريري على اهتمامهما بالقطاع الصحي في صيدا وقال : لمست ذلك ليس فقط اليوم وانما منذ اليوم الأول لتسلمي الوزارة ورايت هذا الاهتمام والمثابرة والمتابعة واريد ان اقول لكم اطمئنوا فانتم بايد امينة وكلنا معكم ..

بعد ذلك انتقل الوزير حاصباني الى دارة مجدليون حيث عقد اجتماعا مع النائب الحريري بحضور الرئيس السنيورة والنائب موسى والدكتور ناصر حمود والمحافظ ضو الذي قدم له هدية تذكارية عبارة عن ادوات حرفية من الصناعة الجزينية.

واولمت الحريري بعد ذلك على شرف الوزير حاصباني في مطعم " طاولة صيدا " بمشاركة السنيورة وموسى والمفتيين سوسان وعسيران والمطران كفوري وفاعليات رسمية وصحية واقتصادية وبلدية واهلية .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رامي: قطاع المطاعم يعيش حالة ترقب وحذر
التالى مواقف عون في “الحوار المتلفز” لم تلق صدى إيجابيا في عواصم الخليج

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة