أخبار عاجلة
قرقاش: قطر مستمرة في الأذى والتحريض -
طلب من سعيد الى شباب لبنان -
زكا: إيران تمعن في تجاهلها ولبنان يصطف الى جانبها -
ميركل بعد زيارة ماي: تغيير نص بريكست ليس ممكناً -
الصين تعتقل دبلوماسيا كنديا سابقا -
فنان خليجي يبكي الجمهور.. فماذا قال؟ -

دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

الضاهر: “التحالف الخماسي” خدعة جديدة تُرسم للحريري

الضاهر: “التحالف الخماسي” خدعة جديدة تُرسم للحريري
الضاهر: “التحالف الخماسي” خدعة جديدة تُرسم للحريري

يرى النائب خالد الضاهر أن الهدوء السياسي داخل الحكومة وخارجها باستثناء النزاع بين الرئيسين ونبيه بري حول مرسوم “ضباط دورة عون” مجرد هدوء هش يسبق عاصفة انقلاب على ، معتبرا أن ما يحكى عن تحالف خماسي انتخابي (مستقبل، تيار وطني حر، ، حزب الله، والاشتراكي) مجرد وهم، لا بل خدعة جديدة تُرسم للرئيس ، بدليل افتعال أزمة ثقة بين المستقبل والقوات اللبنانية من جهة، وبين المستقبل والقوى الوطنية من جهة ثانية (أي الضاهر وريفي وسعيد والجميل..) لضمان تحييده عن الدائرة السيادية في ولضمان إضعاف الصوت السني في .

ولفت الضاهر في تصريح لـ“الأنباء” إلى أن ومجلس الأمن الدولي أثبتا من خلال مقرراتهما الأخيرة حرصهما على عملية السلام في الشرق الأوسط، لاسيما لجهة البيان الصادر عن الذي دعا فيه الفرقاء اللبنانيين الى التقيد بسياسات النأي بالنفس عن أي نزاعات خارجية.

وأكد الضاهر أن مجلس الأمن ما كان ليصدر أساسا بيانا كهذا حول لبنان لولا يقينه بأن حزب الله قد ينقلب في اي وقت على سياسة النأي بالنفس ويسحب لبنان الى منزلقات امنية وعسكرية، تماما كما انقلب على سائر القرارات الاممية المتعلقة بلبنان وعلى رأسها القراران 1559 و1701، وكذلك على اعلان بعبدا بعد توقيع رئيس كتلته النائب محمد رعد عليه الذي قال “بلوا وشربوا ميتو”، وذلك بسبب ارتباطه عقائديا بالولي الفقيه وعضويا وماليا بالحرس الثوري الإيراني، وتواجده عسكريا كفريق مرتزق حيث تدعو الحاجة الإيرانية، باعتراف السيد ونائبه الشيخ نعيم قاسم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى “التوتر” على هامش الحكومة إلى انحسار

هل سيتم تشكيل الحكومة قبل نهاية السنة؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو