اللواء ابراهيم: مرحلة ما قبل تسليم خالد السيد تختلف عمّا بعدها

اللواء ابراهيم: مرحلة ما قبل تسليم خالد السيد تختلف عمّا بعدها
اللواء ابراهيم: مرحلة ما قبل تسليم خالد السيد تختلف عمّا بعدها

أعرب المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم عن أسفه على بعض ردود الفعل السلبية التي صدرت بحق عملية تسليم المطلوب خالد السيد واصفاً إياها بأنها “اسرائيلية وهي تخدم مصلحة إسرائيل فقط”.

كلام ابراهيم جاء خلال لقائه عصر اليوم الجمعة، ممثلي الفصائل الفلسطينية والقوى الإسلامية في سراي الحكومي في لقاء هو الأول بعد عملية تسليم السيّد في مخيم عين الحلوة.

وتوجّه اللواء ابراهيم بالشكر الى كافة الفصائل على هذا التعاون، داعياً ممثّليها “الى السير في هذا المسار والى أن تكون هذه الخطوة نقطة تحوّل ليس على صعيد العلاقات لأن العلاقات ممتازة”. وأضاف: “ما فعلتموه هو خدمة كبيرة للأمن الفلسطيني واللبناني”، لافتاً الى أن “مرحلة ما قبل تسليم خالد السيد تختلف عمّا بعدها”.

وشدّد على ضرورة عدم اعتبار مخيم عين الحلوة ملجأ للإرهاب والتعاطي مع هذا الملف على أنه سياسي إنساني وليس ملفاً أمنياً.

من جهتهم، أجمع ممثلو الفصائل والقوى الفلسطينية على أن قرار تسليم خالد السيد هو قرار فلسطيني اتخذ لحماية الوجود الفلسطيني في وخطوة تصبّ في مواجهة العدو الإسرائيلي.

وشدّدوا على تسليم باقي المطلوبين الموجودين في المخيم وعلى التزامهم التعاون مع الأمن العام وباقي الأجهزة الأمنية لما لذلك من مصلحة لأمن لبنان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة