المجلس الوطني لثورة الأرز يستنكر الأصوات المشككة بصدقية عمل الجيش

المجلس الوطني لثورة الأرز يستنكر الأصوات المشككة بصدقية عمل الجيش
المجلس الوطني لثورة الأرز يستنكر الأصوات المشككة بصدقية عمل الجيش

رحب “المجلس الوطني لثورة الأرز – الجبهة اللبنانية”، في بيان صدر عنه بعد إجتماعه الأسبوعي، بـ”أية عملية ينفذها الجيش على أية بقعة من الأراضي اللبنانية”، شاجبا “كل صوت يشكك بصدقية عمل المؤسسات الرسمية العسكرية وكل أصوات النشاز التي صدرت بحق الجيش”، ومطالبا الأجهزة القضائية بـ”التحرك بإتجاه هذه الأصوات لإتخاذ كل الإجراءات القانونية بحقها وفقا لما يتوفر من أدلة دامغة”. كما طالب المجتمعون قيادة الجيش بـ”المضي في حملاتها لإستئصال الإرهاب أينما وجد”.

واستهجن المجتمعون “الأسلوب السياسي المقيت البعيد كل البعد عن كل الأعراف والنظم السياسية المعتمد من قبل هذه الطبقة السياسية التي تعمل لإعلاء شأن مصالحها ومصالح أفرادها على حساب الوطن ومؤسساته الشرعية”، آملين “أن لا يستغل الرأي العام اللبناني تعسفيا، واعتبروا أنه “بات ضروريا تعبئة قوى الرأي العام الحر من أجل تشكيل لائحة من المرجعيات المستقلة والمتنورة في كل دائرة مع التقيد بالتوزيع المذهبي للمقاعد، على أن تتألف كل لائحة من أشخاص أو ممثلين عن التشكيلات السياسية يرفضون الواقع السياسي الراهن ويرغبون بإقامة دولة قوية بمؤسساتها الشرعية، وبإمكان هذه اللوائح من حيث المبدأ إدخال وجوه جديدة إلى المجلس النيابي”.

وسأل المجتمعون أهل السلطة “إلى من يتوجه الشعب اللبناني بحل قضاياه المعيشية وبشكواه من حرمانه من أبسط حقوقه، سواء أكانت عامة أم خاصة؟ فبحكم الدستور اللبناني السلطات الرسمية هي المرجع الرسمي لحل كل هذه التساؤلات لأن القرارات تتخذ من قبل الحكام لما فيه مصلحة ومؤسساته الرسمية وشعبه. نتمنى على السلطة الحالية الحاكمة الإنتقال من الكلام إلى الأفعال، إلى الإنتاج أي إلى معالجة الأزمات وإلا فالشعب سيتخذ قراره في المرحلة المقبلة أي مرحلة الإنتخابات النيابية”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أبو زيد: واهِم من يعتقد أن عون يحاول قضم صلاحيات بري والحريري

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة