عون يدرك سلطات الحريري ولن يبادر بالضغط عليه.. ومصادر “المستقبل”: لا صيغ حكومية أخرى

عون يدرك سلطات الحريري ولن يبادر بالضغط عليه.. ومصادر “المستقبل”: لا صيغ حكومية أخرى
عون يدرك سلطات الحريري ولن يبادر بالضغط عليه.. ومصادر “المستقبل”: لا صيغ حكومية أخرى

| دعت مصادر وزارية في حكومة تصريف الاعمال، إلى عدم إعطاء الأول من أيلول المقبل، الكثير من التفسيرات والتحليلات، مشددة على أن رئيس الجمهورية العماد يدرك تماماً سلطات الرئيس المكلف الدستورية ، وبالتالي فإنه لن يبادر إلى اتخاذ أي خطوة غير دستورية أو الضغط عليه.

وأشارت المصادر الوزارية لصحيفة “السياسة” الكويتية، إلى أن عون الذي يتواصل مع الحريري بشكل دائم، يدرك الصعوبات التي تواجهه، في ظل الظروف الضاغطة التي تعترضه، داخلياً واقليمياً، وبالتالي فإن ما سيصدر عن رئيس الجمهورية سيكون في إطار موقف سياسي لوضع الجميع أمام مسؤولياتهم، والدفع باتجاه تقديم تنازلات لتسهيل مهمة الرئيس المكلف.

من جهتها، ردّت مصادر مقربة من تيار “المستقبل”، عبر صحيفة “الجريدة” الكويتية، على كلام عون قائلة ، إنه “لن يكون هناك اعتذار أو حكومة أكثرية، والحريري يصرّ على أن تكون هناك حكومة وفاق وطني معيارها مشاركة كلّ القوى الاساسية الموجودة في مجلس النواب”.

وركّزت المصادر على أنّ “الحريري معني بالمواقف التي يسمعها مباشرة من رئيس الجمهورية ، وهناك صيغ موجودة للحكومة يجب البناء عليها وعدم البحث عن صيغ جديدة”.

وتعليقا على على كلام الأمين العام لـ”” السيد ، وعبارة “لا تلعبوا بالنار (متوجها إلى القوى السياسية التي تراهن على المحكمة الدولية الخاصة بلبنان)”، اعتبرت المصادر أنّها “لم تكن موفقة، لأنها أعادت اللبنانيين إلى أجواء السابع من أيار”، مضيفة: “ملعب تيار “المستقبل” هو ملعب العدالة والقانون وليس ملعب الحرب الأهلية ، وليس لدى هذا التيار سوى عبارة من ثلاث كلمات يتوجه بها للسيد نصرالله وهي “لا تلعبوا بالعدالة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى