الحريري محرج و”حزب الله” يميل إلى بري

الحريري محرج و”حزب الله” يميل إلى بري
الحريري محرج و”حزب الله” يميل إلى بري

بلغ التصعيد سقفه الأعلى في بين الرئاستين الأولى والثانية، إثر أزمة توقيع رئيسي الجمهورية والحكومة على مرسوم منح أقدمية سنة لضباط “دورة عون”، والسجال المتبادل على خط بعبدا-عين التينة.

وأكدت مصادر متابعة أن الذي يفضل الابتعاد عن اتخاذ موقف علني من الكباش الدائر بين حليفيه (“أمل” و”الحر”)، علماً انه يميل لدعم وجهة نظر رئيس مجلس النواب ، يكثّف الجهود خلف الكواليس، لمحاولة رأب الصدع بينهما، مستعينا في هذا المجال ببعض الوسطاء كرئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب الذي كلّف النائب وائل أبو فاعور إجراء اتصالات مع الجانبين بالتنسيق مع المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، لإيجاد تسوية للمرسوم.

وأضافت: “أما رئيس الحكومة الذي طلب منذ أيام من الأمين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل التمهّل في نشر المرسوم، فاتحا المجال أمام الاتصالات لمحاولة التوصل الى اتفاق في شأنه، فليس في وضع أفضل من حزب الله، فهو من جهة يحرص على إبقاء العلاقات مع رئيس الجمهورية، على أحسن حال، خصوصا أنه يرى ان ما فعله الرئيس عون ووزير الخارجية لإنهاء أزمة استقالته من الرياض دين في رقبته يتمسّك بتسديده وردّ الجميل اليهما بكل الوسائل السياسية المتاحة، وكان توقيعه مرسوم الأقدمية أحدها، الا انه أيضا يحرص على علاقته بالرئيس بري الذي يُعتبر حليفا تاريخيا وصديقاً بالنسبة الى ”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق زحمة لوائح في إنتخابات طرابلس.. هدوء ما قبل العاصفة
التالى إشكال عائلي على خلفية الترشح للانتخابات في هذه الدائرة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة