أسلوب التعامل مع السعودية مؤذٍ

أسلوب التعامل مع السعودية مؤذٍ
أسلوب التعامل مع السعودية مؤذٍ

سألت مصادر نيابية بارزة عبر “السياسة”، كيف يمكن للعلاقات اللبنانية أن تصطلح، فيما “” لا زال يمارس الاعتداءات على السعودية، بعدما سقط لهذا الحزب الأسبوع الماضي أربعة من كوادره في ، كانوا يدربون على إطلاق الصواريخ على المملكة، وعلى زراعة الألغام البحرية؟ في وقت لا زال إعلام الحزب المذكور يمارس الدعاية المعادية للسعودية بشكلٍ فاقع، وفي حين لم يتم الالتزام بسياسة ، والدليل سقوط المسؤولين الأربعة لـ”حزب الله” في اليمن، إضافة إلى استمرار التهجم على المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي بطريقة غير مقبولة.

وأشارت إلى أن استمرار وضع العقبات أمام تسلم أوراق اعتماد السفير السعودي في ، مؤشر سلبي من جانب وزارة الخارجية تجاه المملكة، وبطريقة فيها نوع من التحدي للسعودية، وهذا أمر ليس معهوداً في السياسة اللبنانية حتى أيام الوجود السوري، مشددة على أن هذا الأسلوب مؤذٍ للبنان، وأعتقد أن هذا الأمر مسؤول عنه “” والرئيس ، إذ كيف يقبل بهذا الأمر؟ ولماذا لا يعطي توجيهاته كرئيس للسلطة التنفيذية للموافقة على قبول اعتماد السفير السعودي لبنان فوراً؟ فهل هكذا تُعامل السعودية؟.

ولفتت المصادر النيابية إلى أن ما يقوم به لبنان سياسة خرقاء وحمقاء، وتصرف موتور من قبل البعض الذين يريدون أن يصنعوا بطولات وهمية في هذا المجال، في حين أن السلاح غير الشرعي والتدخل الإيراني السافر يضربان استقلال لبنان وكرامته والدولة وأجهزتها ومؤسساتها ويهينان الشعب اللبناني، عبر الممارسات التي يقوم بها الإيرانيون ومواقفهم السياسية على أرض الواقع في لبنان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بيت الزكاة والخيرات تصدر بيان حول تحرك بعض مستخدمين في البيت بإحتجاج علني

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة