“حزب الله” على خطى النظام السوري.. تصعيد الخطاب مقابل الهدوء على الحدود؟

“حزب الله” على خطى النظام السوري.. تصعيد الخطاب مقابل الهدوء على الحدود؟
“حزب الله” على خطى النظام السوري.. تصعيد الخطاب مقابل الهدوء على الحدود؟

إعتبرت مصادر سياسية ، أن “” يقوم حاليا بما قام به ، أي تصعيد الكلام بوجه من دون فعل، مشيرة إلى أن نموذج النظام السوري في علاقته بالصراع العربي – الإسرائيلي هو الجاري تطبيقه في اليوم، أي تصعيد في الخطاب السياسي والإعلامي ضد إسرائيل مقابل هدوء واستقرار على حدودها مع لبنان ، ومنع أي طرف من القيام بأي عمل عسكري ضدها عبر الأراضي اللبنانية، ليس بقوة القوة الدولية المنتشرة في الجنوب، بل بقرار ميداني من “حزب الله”، وهـذا ما تعرفه إسرائيل وكل المجتمع الدولي.

واعتبرت المصادر نفسها في تصريحات إلى صحيفة “الوطن، أنه ليس لدى “حزب الله” نية في حرب على الحدود الجنوبية اللبنانية، فهو ينشر قواته وميليشياته في وسوريا واليمن، ويحتاج إلى جبهة هادئة في الجنوب، إلا إذا قرر الإنسحاب، وهو أمر ليس بيده بل بيد إيران ، التي ترسل ميليشياتها للإستعراض في جنوب لبنان سعيا لتحسين مواقعها في أي مفاوضات حول أزمات المنطقة.

إقرأ أيضا:

“حزب الله”: جولة الحاج حمزة سياحية لا أكثر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بيت الزكاة والخيرات تصدر بيان حول تحرك بعض مستخدمين في البيت بإحتجاج علني

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة