ميقاتي: انقلاب على كل مضامين المسعى الفرنسي لدعم لبنان

ميقاتي: انقلاب على كل مضامين المسعى الفرنسي لدعم لبنان
ميقاتي: انقلاب على كل مضامين المسعى الفرنسي لدعم لبنان

رأى رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي أن “رغم الواقع المأسوي الذي يعيشه اللبنانيون اقتصاديا واجتماعيا والانهيار التدريجي لكل القطاعات الانتاجية، لم يتعظ بعض اركان السلطة مما وصلت اليه الامور بسبب السياسات الخاطئة ونهج الاستفراد، فعمد مجددا الى اخذ الحكومة الجديدة رهينة الحسابات الشخصية، والانقلاب على كل مضامين المسعى الفرنسي لدعم ، وبالتالي عدم تطبيق الاصلاحات المطلوبة، واضاعة فرصة دعم لبنان عربيا ودوليا”.

واعتبر ميقاتي، في كلمة أمام زوراه في ، أن “هذا النهج الخاطئ لن يوصل الا الى مزيد من الانهيار وتدمير المؤسسات والقطاعات”, آملا بأن “يتعظ المكابرون ويعيدون حساباتهم قبل فوات الاوان”.

وقال: “ان طرابلس بكل فئاتها تحتاج في هذه الظروف الصعبة الى رعاية استثنائية من قبل الدولة، ونحن في “جمعية العزم والسعادة الاجتماعية” نقوم بتعويض قصور الدولة عن تقديم الرعاية الصحية والاجتماعية وفق الامكانات المتاحة خصوصا على الصعيد الصحي الذي نوليه اهمية خاصة في ظل جائحة ”.

ولفت الى “متابعته الحثيثة مع وزير الصحة العامة حمد حسن منذ اكثر من اسبوع لتفاصيل اقامة المستشفى الميداني في طرابلس”، مشددا على “ضرورة تطوير التجهيزات الطبية في هذا المجال وتوسيع اقسام العلاج من الفيروس في المستشفيات في ظل استمرار ارتفاع اعداد الاصابات”، داعيا المواطنين الى “اخذ اقصى درجات الحيطة والوقاية، لأن الحماية المجتمعية تبدأ بالوقاية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى