حسن: تخصيص 6 مليارات ونصف مليار ليرة قيمة تشغيلية مبدئية للمستشفى التركي في صيدا

حسن: تخصيص 6 مليارات ونصف مليار ليرة قيمة تشغيلية مبدئية للمستشفى التركي في صيدا
حسن: تخصيص 6 مليارات ونصف مليار ليرة قيمة تشغيلية مبدئية للمستشفى التركي في صيدا

زار وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور حمد حسن “المستشفى التركي للطوارئ والحروق” في مدينة ، يرافقه مستشاره القانوني حسين محيدلي، وشارك في اجتماع العمل الاول للجنة الادارية الجديدة التي عينها حديثا برئاسة منى ترياقي، معتبرا اننا مع الاجتماع الاول للجنة “نكون فعلا وضعنا حيز التنفيذ تشغيل المستشفى التركي”.

واعلن “تخصيص 6 مليارات ونصف مليار ليرة قيمة تشغيلية للمستشفى بمثابة سقف مالي مبدئي، وتعيين لجنة ادارية جديدة من كفايات مدينة صيدا والمنطقة”، مشددا على “رفض اي توظيف يستنزف الادارة المالية والخدماتية، وانه يجب ان يكون وفق الكفاية والجدارة ومستوفيا كل المعايير التي يحتاج اليها المستشفى”.

وأشار الى أن الزيارة مشاركة اليوم للجنة الادارية التي شكلها بقرار لادارة المستشفى التركي للطوارئ الحكومي بعدما ذللت كل العقبات لوضع المستشفى حيز الفعل وتشغيله عاجلا لخدمة المواطنين في صيدا عاصمة الجنوب وفي الجنوب عموما.

وأضاف: “شركاؤنا الاتراك لم يقصروا من 2010 انجزوا هذا الصرح المتميز بقدرته الاستيعابية والتخصصية المختلفة. وهنا أحيي لبلدية صيدا التي تنازلت عن ملكية العقار وخصصناه لوزارة الصحة العامة واصبح والمستشفى ملك وزارة الصحة، ونحن كوزارة صحة كنا ملتزمين تحديد سقف مالي وانجزناه 6 مليارات ونصف مليار ليرة كقيمة تشغيلية وسقف مالي مبدئي للمستشفى. كان المطلوب ان نؤسس لجنة ادارية وأسسناها من كفايات مدينة صيدا والمنطقة برئاسة الدكتورة منى مع نخبة من الاختصاصيين المميزين في منطقتهم والفاعلين اجتماعيا ومهنيا ومناقبيا. واعتقد انه حان الوقت ان يعمل المستشفى ويبدأ باستقبال الى كل من هو في حاجة الى نجدة واسعاف”.

وتابع: “تحية خاصة للسفارة التركية وسعادة السفير والتيكا، وهي تعمل على توفير الصيانة لكل الاجهزة والمعدات. وان شاء الله في القريب العاجل مع اليوم في اول جلسة للجنة الادارية نكون فعلا وضعنا حيز التنفيذ تشغيل مستشفى الطوارئ التركي الحكومي”.

بدورها، اكدت ترياقي انه “لم يتم توظيف احد ومن يعملون في المستشفى حاليا هم متطوعون”، ولفتت انه “سيتم تشغيل 22 سريرا حاليا من اصل 93، والتوظيف وفقا لحاجة عدد الاسرة ال22، وسيفتتح المستشفى تدريجا وسنضع ميزانية لنوظف موظفين على عدد الاسرة وفي ما بعد، وبحسب امكاناتنا المادية وضمن الميزانية المتوافرة حتى لا نقع في ما بعد بمشاكل مادية”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى