حراك المتعاقدين لهيئة التنسيق: أنتم طبقة نقابية فاسدة

حراك المتعاقدين لهيئة التنسيق: أنتم طبقة نقابية فاسدة
حراك المتعاقدين لهيئة التنسيق: أنتم طبقة نقابية فاسدة

علّق حراك المتعاقدين على إعلان هيئة التنسيق النقابية الإضراب التحذيري العام الخميس المقبل في الثانويات والمدارس الرسمية والخاصة والمهنيات ودور المعلمين ومراكز الإرشاد.

وقال، في بيان تلاه المنسق العام حمزة منصور: “انتم من تسمون انفسكم هيئة التنسيق لا تمثلون إلا انانيتكم ومصالحكم الشخصية وزيادة رواتبكم. أنتم طبقة نقابية فاسدة، أنتم اصلا أتباع السلطة واحزابها. ضد من تعلنون الاضراب؟ ضد السلطة؟ ألستم أنتم احزابها؟ تريدون منا ان نعدد الاحزاب التي تنتمون إليها؟ كلها في السلطة. لماذا تعلنون الاضراب وضد من؟ جاءتكم الأوامر؟ تاريخكم حافل بالأنانية والحقد والمصالح الخاصة. ألستم أنتم من أعلن الاضراب عشرات المرات لتحصلوا سلسلة رتب ورواتب اودت بحياة اللبنانيين وأوصلتنا الى ما نحن عليه؟ ألستم من حصل على سلسلة رتب من خلال استغلالكم لـ-30الف متعاقد واستعمالهم كبش محرقة وحصان طروادة للعبور الى زيادة رواتبكم الباهظة؟ ألستم أنتم من أعلن العام الماضي الاضراب في شهر رمضان وحجتكم أنكم لا تستطيعون العمل والتدريس أثناء صيامكم؟ تستطيعون قبض رواتبكم اثناء صيامكم ولا تستطيعون التعليم وتدريس أبناء وطنكم؟ أنتم طبقة نقابية فاسدة كفساد سلطتكم ودولتكم”.

وأضاف: “انه التاريخ الذي سجلكم ووضعكم في أدنى رتبه، نقابات سلطوية فاشلة تحرق النسل وتتاجر بالتعليم الرسمي وتخسر 30 ألف متعاقد ساعاتهم، وتأخذ مستقبل الطلاب الى الجحيم من خلال سابقتكم اللعينة، عندما فرطتم بمستقبلهم وفرضتم على وزارة التربية والتعليم العالي اعطاء الإفادات لمئات آلاف الطلاب كرمى زيادة رواتبكم”.

وتابع: “الخميس ستضربون وستمتنعون عن العمل، والمفارقة اللعينة ان سلطتكم ستعطيكم أجركم في هذا اليوم اللعين، بينما تمنع حق المتعاقد بأجر ساعاته، مع انه لا علاقة له باضرابكم هذا، ومع ذلك تسمون هذا نضالا وهو لا يخرج عن كونه عربدة وسرقة ونصبا واحتيالا. كيف لهذه السلطة الفاجرة أن تعطي الأجر لمن يعلن الاضراب وتمنع الأجر عن 30 الف متعاقد فرضت عليهم هيئة لا شرعية اضرابا بالقوة، باغلاق المدارس بالقوة؟ ستذهب ساعات المتعاقدين لكن سيسجل التاريخ أننا لم نسكت او نخرس أو نجبن من مواقفكم المخزية”.

وختم: “لو كان فيكم ذرة وطنية لأعلنتم الاضراب لوحدكم من دون اغلاق المدارس بالقوة، ساعتها كنا تركناكم وشأنكم، لكن أبيتم إلا أذيتتا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى