“هيومن رايتس”: لترك القضاء يقوم بمهامه في تحقيقات جريمة المرفأ

“هيومن رايتس”: لترك القضاء يقوم بمهامه في تحقيقات جريمة المرفأ
“هيومن رايتس”: لترك القضاء يقوم بمهامه في تحقيقات جريمة المرفأ

شددت البعثة الدولية لـ”هيومن رايتس” – على “ضرورة ترك القضاء يقوم بمهامه في التحقيقات بجريمة مرفأ المدمرة، من أجل إظهار الحقيقة الساطعة رحمةً بدماء الشهداء والجرحى ورأفةً بآلاف العائلات المنكوبة وبالوطن”.

وأضافت، في بيان: “يكون أي اعتراض على مسار التحقيق عبر الأطر القانونية، بعيدًا من أي شكل من أشكال الاستغلال السياسي، حتى يبقى القضاء الجهة الصحيحة التي يلجأ إليها المواطن من أجل فض النزاعات والخلافات وإرساء العدالة وحماية حقوقه كمواطن وإنسان، فسلامة الجسم القضائي هي المؤشر الأول لسلامة الدولة وللعدالة والاستقرار فيها، ومع سلامة القضاء تعود ثقة اللبنانيين أينما وجدوا وثقة المجتمع الدولي بلبنان”.

وأكدت “ضرورة الإسراع بتشكيل حكومة تلبي حاجات ومطالب المواطنين الأساسية في معيشتهم وحقوقهم الانسانية في العيش الكريم، لأن الوضع الذي يعيشه الناس لم يعد يحتمل في هذه الظروف الشديدة الصعوبة، وبالتالي لم يعد مقبولًا ولا مسموحًا بأي شكل من الاشكال تقديم أي أعذار من أي فريق كان في عدم إمكانية تشكيل حكومة تلملم الأوضاع المزرية التي وصل إليها الناس على كل المستويات”.

وأعلنت البعثة أنها “في طور عقد اتفاقيات تعاون مع مختلف الجهات اللبنانية المختصة من أجل تقديم المساعدة المناسبة، وخصوصًا على صعيد حقوق الإنسان، كلما اقتضت الحاجة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى