تجمّع للسائقين العموميين في طرابلس: للتحرك في مواجهة الحاجة

تجمّع للسائقين العموميين في طرابلس: للتحرك في مواجهة الحاجة
تجمّع للسائقين العموميين في طرابلس: للتحرك في مواجهة الحاجة

تجمّع سائقون عموميون وسائقو باص وميكرو باص، أمام مقر نقابة السائقين العموميين في ، مطالبين النقابة واتحاد النقل البري بـ”التحرك السريع في مواجهة الحاجة التي تهدد عائلاتنا وارزاقنا”، ومؤكدين ان “الوقت لن يطول قبل أن نخرق الحجر الممدد أيا كانت النتائج”.

وذكر نقيب السائقين العموميين في الشمال شادي السيد في كلمة له “من قال إننا لا نفكر جميعا تفكير الرجل الواحد بقلب واحد في مواجهة أزمة واحدة وفقر يقتحم بيوتنا ووضع مأساوي يصيب عائلاتنا. إننا نتريث لأننا أمام وباء جامح خطير وارواحنا وارواحكم على المحك، ولا نتحدث عن دولة تحمي مصالح مافيات الاستيراد التي هدرت أموال الدعم، ولا نتحدث عن دولة سايرت المؤسسات السياحية ليلة رأس السنة وضحت بصحة كل الشعب اللبناني، ولا نتحدث عن دولة ترفع الدعم يوما بعد يوم عن الطحين والبنزين والدواء. نحن أمام وباء الدولة التي سايرت على حساب صحتنا اليوم، فلتتفضل وتجد حلا. فإما تجد حلا وإما نحمل اكفاننا وننزل إلى الشارع لنصعد كما لا يتوقعون”.

واشار الى أنّ “النقيب بسام طليس يحاول لقاء رئيس الحكومة، وهو معنا “على السمع” على مدار الساعة، سننتظر ولكل حادث حديث”.

وأضاف “الآن، همنا كيف نجلب ربطة الخبز لعيالنا وكيف لا نموت فقرا وجوعا. نحن أولا والشعب المغلوب على أمره أولا ونقطة على السطر”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى