وثيقة سياسية لـ”مجموعات المعارضة الثائرة” قريبًا!

وثيقة سياسية لـ”مجموعات المعارضة الثائرة” قريبًا!
وثيقة سياسية لـ”مجموعات المعارضة الثائرة” قريبًا!

تعمل مجموعات المعارضة السياسية على وثيقة سياسية شاملة للأوضاع العامة السائدة في البلد وسبل الحل لإنقاذ البلد من الانهيار.

وأكّدت مصادر مطّلعة لـ “المركزية” أن “الوثيقة أصبحت على مشارف الانتهاء من صياغتها بعدها سيُعلن عنها للرأي العام”، مشيرةً إلى أن “ذلك يجري بالتنسيق مع بعض مجموعات الثورة حيث يجتمعون على طاولة واحدة وينصّون بنود الوثيقة بالشراكة”.

وعن الخطوط العريضة لهذه الوثيقة، كشفت المصادر عن أنها “شاملة للوضع العام في البلد، منطلقةً من أسس سيادته واستقلاله وصون دستوره، وتنتقل في شق ثانٍ إلى المعالجة الاقتصادية حيث لا يمكن تحقيقها بمعزل عن الوضع السياسي السائد”، لافتةً إلى أن “الخطة الاقتصادية لا يمكن أن تنجح طالما البلد مكموش بيد “” وإيران مع الإساءة في المقابل للعرب وبلدان الخليج، هذا التفلت وضعف الدولة تجاه الدويلة جعل الفشل عنوان المعالجات غير الدائمة طالما الوضع السياسي على حاله”.

وختمت المصادر معتبرةً أن “من دون الاعتراف بذلك، بات جميع المواطنين في صفوف المعارضة، حيث بشكل أو بآخر كلّنا متضررون، بالتالي يجد كلّ شخص نفسه ضمن أي مجموعة منظّمة تطلق مواقف منطقية. والإعلان عن الوثيقة يعني الإعلان عن الحضور المنظّم لكل هذه الأفكار والمجموعات الواقفة خلفها، أما التحركات والمطالبات الممكن أن تلي فتبقى ضمن الأسس الديمقراطية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى