في إسبانيا… طبيب لبناني ضحية كورونا!

توفي الدكتور عامر محمد رمال (56 عاما) من بلدة الدوير، بعد إصابته بفيروس كورونا في أحد المستشفيات الاسبانية، حيث عانى اكثر من شهر في غرفة العناية الفائقة.

وكان رمال بارعا في عمله في أحد مستشفيات العاصمة الاسبانية مدريد منذ أكثر من 35 عاما، ومن طلائع الأطباء الذين تصدوا لتفشي كورونا، وهو متزوج من اسبانية، ولديهما ولدان: اسماعيل (23 عاما) وديانا (28 عاما).

وسيتم نقل جثمانه الى ليوارى في الثرى في مسقط رأسه الدوير.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى