متى تتحسّن التغذية بالتيار الكهربائي؟

متى تتحسّن التغذية بالتيار الكهربائي؟
متى تتحسّن التغذية بالتيار الكهربائي؟

أعلنت مؤسسة كهرباء انه، “على الرغم من وصول الناقلتين البحريتين المحملتين بمادتي الفيول اويل ( GRADE A و GRADE B ) الى المياه الاقليمية اللبنانية، ورسوهما قبالة الشاطىء اللبناني، فقد تعذر تفريغ حمولتيهما بسبب عدم فتح الاعتمادات المستندية اللازمة (باخرة ال GRADE B) وصعوبة استكمال الاجراءات المصرفية، وصدور موافقة الموردين لغاية تاريخه للتفريغ (باخرة ال GRADE A) الامر الذي ادى الى انخفاض مخزون هاتين المادتين الى مستوياته الدنيا حيث أشرف على النفاذ، مما نتج عنه تراجعا في التغذية بالتيار الكهربائي بحوالى: 400/ ميغاواط من اجمالي الطاقة المنتجة والبالغة حوالى /400,1 ميغاواط، بحيث شهدت جميع المناطق اللبنانية بما فيها منطقة الادارية ارتفاعا ملحوظا في عدد ساعات التقنين.

كما أشارت مؤسسة كهرباء لبنان، في بيان، الى انها تقوم منذ خمسة أشهر باتخاذ الاجراءات الاحترازية اللازمة بشكل مستمر ومتواصل، للحفاظ على اكبر قدر ممكن من الاستقرار في التغذية بالتيار الكهربائي لأطول فترة ممكنة ضمن الظروف الصبة الراهنة التي تمر بها البلاد، وذلك نظرا لوضعية مسألة الاعتمادات المستندية، وصعوبة استكمال الاجراءات المصرفية، وصدور موافقة الموردين للتفريغ، اللذان هما امران خارجان عن ارادة وصلاحية مؤسسة كهرباء لبنان بالكامل، علما ان المؤسسة لاتزال تصرف لغاية تاريخه، من الرصيد المتبقي من مساهمة الدولة في قانون الموازنة للعام 2020.

وتابعت “هذا وانه، من المتوقع ان تتحسن التغذية تدريجيا فور المباشرة بتفريغ حمولتي الناقلتين البحريتين، مع الاشارة الى انه من المرتقب ايضا وصول شحنة محملة بمادة “الغاز اويل” مساء نهار السبت الواقع فيه 27/2/2021، بما سيساهم بتحسين اضافي للتغذية بالتيار الكهربائي في حال تم استكمال الاجراءات المصرفية، وصدور موافقة المورد لتفريغ حمولتها.

واخيرا، ستعمد المؤسسة الى اطلاع المواطنين الكرام على اي مستجدات بشان التغذية الكهربائية عبر بيانات لاحقة، وذلك في ضوء حجم المساهمة المعطاة لها وأسعار النفط العالمية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى