“الكتلة الوطنية”: نؤيد مؤتمرا دوليا لحماية دولتنا المستقلة

“الكتلة الوطنية”: نؤيد مؤتمرا دوليا لحماية دولتنا المستقلة
“الكتلة الوطنية”: نؤيد مؤتمرا دوليا لحماية دولتنا المستقلة

أيدت “الكتلة الوطنية” في بيان لها “الدعوة إلى عقد مؤتمر دولي لحماية وفاقنا ودولتنا الواحدة السيدة المستقلة، وهذا كان موقفنا الدائم لحماية حدودنا وسيادتنا بالطلب من لعب دورها في صنع السلام والأمن الدوليين وخصوصا في تعزيز قوة الدول الصغيرة”.

كما طالب البيان، البطريرك مار بشارة بطرس الراعي وجميع القيادات الروحية والسياسية “برفع الغطاء عن الطبقة السياسية الحاكمة، لاسيما عن المواقع الرئاسية، وعدم التمييز بينها من منطلق طائفي أو مذهبي لأنها تفرط بوحدتنا ووحدة دولتنا وسيادتها، بدلا من تقديم مصلحة الوطن على كل مصلحة خاصة مهما بلغت التحديات والإغراءات والضغوط”.

وأشارت الكتلة، إلى “أن أحزاب الطوائف تستغل مشاعر الخوف والقلق وتوزع الأدوار في ما بينها. فقسم منها يطالب بمؤتمر دولي من أجل حياد وهو مرتبط سياسيا وماليا بأحد المحاور الخارجية، وقسم يرفض المؤتمر الدولي مستقويا بسلاحه وارتباطه بمحور خارجي آخر. وكلا المنطقين يرهن سيادة لبنان ومصالحه للخارج، ويقضي على أي مساعدة أممية ممكنة لإنتشاله من حالة الإفلاس التي أغرقوه فيها”.

وختمت البيان “ويبقى الحل الذي نعمل من أجله قائم على توسيع مساحات التلاقي بين أبناء الشعب الواحد بالحوار، بعيدا من الشعبوية التي تزيد في الانقسام والتباعد وفي متابعة بناء الدولة المدنية المحررة من القيد الطائفي، دولة القانون والمؤسسات”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى