طبيب لبناني ينضم إلى شهداء معركة كورونا في إسبانيا

طبيب لبناني ينضم إلى شهداء معركة كورونا في إسبانيا
طبيب لبناني ينضم إلى شهداء معركة كورونا في إسبانيا

أشار نقيب أطباء شرف أبو شرف إلى أنه “قلما يمر يوم من دون استشهاد أحد العاملين الصحيين في معركة المواجهة المؤلمة ضد وباء كورونا”.

وأضاف، في بيان: “هذا قدرنا، أن نبذل أرواحنا، في لبنان وفي بلاد الاغتراب، حفاظا على صحة المواطنين ودفاعا عن حياتهم. بالأمس فقدت بلدة الدوير في الجنوب الطبيب علي عقيل قانصو بعدما أصيب بفيروس كورونا أثناء تأدية عمله. واليوم طبيب لبناني جديد من البلدة نفسها، الدكتور عامر محمد رمال، 56 عاما، الذي عمل في إسبانيا لاكثر من ثلاثة عقود، فارق الحياة في أحد مستشفياتها بعد إصابته بفيروس كورونا. ‏وقد توفي شقيقه اسماعيل بالفيروس نفسه في إحدى مستشفيات منذ شهر تقريبا”.

وختم: “لهم الرحمة ولنا البقاء والعزاء والامل بمساعدة المواطنين على تلقيح ما يزيد عن 75 في المئة منهم في أسرع وقت ممكن لنتمكن من تحقيق المناعة المجتمعية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى