سعد طالب ابو حيدر بتوفير المواد المدعومة لمنطقة صيدا

سعد طالب ابو حيدر بتوفير المواد المدعومة لمنطقة صيدا
سعد طالب ابو حيدر بتوفير المواد المدعومة لمنطقة صيدا

استنكر الأمين العام لـ “التنظيم الشعبي الناصري” النائب أسامة سعد “تغييب المواد المدعومة، ولا سيما المواد الغذائية الأساسية، عن رفوف السوبر ماركت والمحلات التجارية، بينما هي متوافرة بأسعار السوق السوداء”.

وطالب سعد مدير عام وزارة الاقتصاد محمد أبو حيدر بـ “توفير المواد المدعومة لمنطقة ”، كما طالبه ب”تفعيل الرقابة على الأسعار”، في حين وعد ابو حيدر بـ “متابعة القضية، سواء لجهة توفير المواد الأساسية، أم لجهة الأسعار”.

وتساءل سعد: “أين تذهب المواد المدعومة؟ ولماذا لا تتحرك وزارة الاقتصاد والأجهزة المعنية لملاحقة أولئك الذين يبيعون المواد المدعومة بأسعار السوق السوداء بعد أن يستبدلوا الأكياس التي توضع فيها؟ علما بأن وسائل الإعلام تنشر يومياً كميات كبيرة من الأكياس الفارغة المرمية على ضفاف الأنهر، أو في أماكن أخرى، ليتبين أنها كانت تحوي مواد مدعومة، وقد جرى التخلص من الأكياس لإخفاء معالم الجريمة”.

وأضاف: “هل تصل أموال الدعم إلى المستهلك، أم أن قسماً كبيراً منها يذهب لجيوب أرباب الاستيراد والاحتكار؟”، وقال: “في الوقت الذي تشتد فيه الضائقة المعيشية على المواطنين، وبعد أن باتوا عاجزين عن تأمين لقمة العيش في ظل الانهيارات المالية والاقتصادية وغياب فرص العمل، تلجأ المنظومة الحاكمة إلى الاستيلاء على ما تبقى من ودائع المواطنين بذريعة الدعم، كما تلجأ إلى تقاسمها مع كبار المستوردين والمحتكرين”.

ودعا سعد المواطنين “للتحرك دفاعا عن لقمة العيش، وبهدف إنقاذ من الواقع المأساوي، ومن السقوط في قاع الهاوية، بسبب عجز المنظومة الحاكمة وعبثها بمصير لبنان”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى