البعريني: الطبخة الحكومية غير ناضجة

البعريني: الطبخة الحكومية غير ناضجة
البعريني: الطبخة الحكومية غير ناضجة

أشار عضو كتلة “المستقبل” النائب إلى أننا “على مسافة شهر من انتهاء سياسة دعم السلع الأساسية التي ستسقط البلاد عمليا بين فكي الجوع والمرض والانهيار الاقتصادي، لا يزال المواطن اللبناني يعيش أسوأ أيامه للأسف، من شح في الكهرباء والماء والدولار، الى تصدير ، والمواد الغذائية المدعومة، وصولا الى توزيع الأسماك النافقة على الأسواق وبالأطنان، بالإضافة الى توسع نطاق السرقات، حتى وصل الأمر إلى سيارات دفن الموتى، هذا من دون أن ننسى المشاكل الصحية وأزمة والمستسفيات والأدوية وغير ذلك، ورغم جميع هذه الأزمات، لا تزال السلطة القائمة غائبة تراوح مكانها”.

وأضاف، خلال استقباله في مكتبه في بلدة المحمرة وفودا وفاعليات وأهالي بلدات عكارية: “في ظل هذه الأزمات، يتقدم الملف الحكومي قليلا ليعود ويتراجع كثيرا، فالطبخة الحكومية لا تزال غير ناضجة، والعقد الحكومية الظاهرة التي يطلقها البعض ليست أساسية، فالحقيقة انهم ينتظرون الاتفاق السياسي بين العهد والرئيس المكلف، وما لم يحصل هذا الاتفاق فإن الحكومة لن تتشكل وستبقى الذرائع نفسها، من دون الأخذ بالإعتبار حال الوطن الجريح، والمواطن المذبوح”.

وختم منوها بـ”نشاط الرئيس المكلف الذي لم يأل جهدا لتشكيل حكومة إنقاذ وطنية، ولا يزال يبحث عن المصلحة العليا للبنان واللبنانيين، للاسهام بنهوض من هذه الأزمات والمحن التي يمر بها”، ومتسائلا “إذا كان المعنيون في حال وعي حقيقي لما يجري في لبنان”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى