عبدالله: هذا الملف أُدخل في لعبة المقايضات السياسية!

عبدالله: هذا الملف أُدخل في لعبة المقايضات السياسية!
عبدالله: هذا الملف أُدخل في لعبة المقايضات السياسية!

غرد النائب بلال عبدالله على حسابه عبر قائلًا: “بنظرة سريعة على التصريحات الأخيرة المتعلقة بترسيم الحدود البحرية مع العدو، وبعد الامتناع عن توقيع المرسوم لدعم موقف وفدنا المفاوض، يبدو أن هذا الملف أدخل في لعبة المقايضات السياسية الداخلية والاقليمية. المهم توقفت المزايدات والعنتريات، والأهم الحفاظ على ثروتنا الوطنية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى