مذكرة تفاهم بين مؤسسة رينه معوض ومستشفى الحريري

أكّد الرئيس التنفيذي لـمؤسسة رينه معوض ميشال معوض “أنّ مذكرة التفاهم والعمل الذي نقوم به مع الجامعي هو جزء من استراتيجية مؤسسة رينه معوض لمواجهة وباء كورونا التي تهدف بشكل أساسي إلى مساندة وتجهيز القطاع الاستشفائي في . ولقد استطعنا مع شبكة من الشركاء من الانتشار اللبناني من جهة، من المؤسسات الدولية غير الحكومية والمؤسسات المانحة، من القطاع الخاص اللبناني، أن نقدّم لأكثر من 50 مستشفى ومركزاً صحياً في كل لبنان، تجهيزات ومعدّات ومستلزمات طبيّة تخطت قيمتها 3 مليون وخمسمئة ألف دولار لمساندة القطاع الاستشفائي الذي يواجه تحدي وباء كورونا، والتحدّي في لبنان أصعب بكثير من أيّ بلد في العالم إذ نواجهه في ظلّ انهيار اقتصادي مالي واجتماعي”.

كلام معوض جاء في إطار برنامج توزيع المستلزمات الطبية على حوالى 50 مستشفى ومركز صحي بقيمة أكثر من 3 مليون وخمسمئة ألف دولار أميركي مع مختلف الشركاء ضمن مبادرة معاً لمحاربة الكورورنا، حيث وقعت مؤسسة رينه معوض مذكرة تفاهم مع مستشفى الحريري الجامعي من أجل تعزيز التعاون بين المؤسستين بما فيه مصلحة المواطن، ولا سيما في تأمين الدعم الصحيّ والاجتماعيّ والتنموي استجابةً لمكافحة انتشار فيروس الكورونا، والتي تخطّت في ظلّ الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يمرّ فيها لبنان.

جرى حفل التوقيع في المستشفى وسط تقديم المساعدات والمستلزمات الطبية من قبل المؤسسة، بحضور معوض والمدير العام لمستشفى الحريري الجامعي الدكتور فراس الأبيض.

وأشار معوض في كلمته إلى أنّ أيّ مواطن في لبنان من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب يفكر بمواجهة وباء كورونا، يأتي على ذهنه ولسانه أول اسم هو مستشفى رفيق الحريري الجامعي والدكتور فراس الأبيض وكل فريق المستشفى إدارةً وممرضين وممرضات وأطباء، محيياً التضحيات التي يقدمها المستشفى والقطاع الطبّي والاستشفائي بشكل عام. وأضاف: “أكّدت هذه المرحلة أنّ العمل في القطاع الاستشفائي هو رسالة وليس مهنة. وهذا المستشفى مثال على أنّ إرادة إدارة القطاع العام هو الحلّ”.

وشكر معوض الشركاء على الدعم الذي يقدّمونه، ولا سيما Project Hope، محيياً كلّ جهودهم، بخاصة وأنّ المساعدات تأتي من القلب حتى نقوم بهذه المهمّة. وعدّد جميع من شارك في مكافحة الوباء،American Task Force for Lebanon برئاسة اد غبريال وPeople to People Aid وLebanon Relief Project، Fondacion Centro Libanes التي معها تعيد مؤسسة رينه معوض تأهيل العناية الفائقة في المستشفى اللبناني الجعيتاوي، شاكراً مؤسسة ديما على وضعها مستودعاتها بتصرّف المؤسسة. وختم “لو لم تكن هذه الشبكة المتكاملة لما كنا استطعنا أن نقوم بالعمل الذي نقوم به”.

من ناحيته، شكر الدكتور الأبيض مؤسسة رينه معوض على الدعم الذي تقدّمه لمستشفى رفيق الحريري الجامعي. وتحدّث عن الدور الأساسي تقوم به المستشفى، أكان من ناحية مساندة الناس المعوزين أو من ناحية مكافحة جائحة الكورونا. وأردف: “لولا الدعم الذي يأتينا من لبنان ومن خارجه، لما كنا استطعنا أن نكمل في أداء دورنا، وما من شكّ أنّ الدعم الذي تقدّمه مؤسسة رينه معوض مهمّ جداً من أجل الاستمرار بآداء واجبنا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى