“الاحرار”: لن ننسى شهداء 7 تموز ولكن!

“الاحرار”: لن ننسى شهداء 7 تموز ولكن!
“الاحرار”: لن ننسى شهداء 7 تموز ولكن!

رأت أمانة الاعلام في حزب الوطنيين الأحرار  أن “7 تموز ما هي الا ذكرى اليمة، تمر في ذاكرتنا وتعيش معنا، وتأكل يوميا من أطباقنا. ولم ننس… وكيف ننسى رفاقا لنا واجهوا ببطولة ورجولة على كل جبهات القتال، من عيون السيمان الى تل الزعتر، من عين الرمانة إلى كفرشيما وصولا الى شكا، فكانوا ابطالها وإذا بهم يقتلون أمام بيوتهم او على أسرتهم في المستشفيات او يرمون من طوابق عليا”…

وتابعت في بيان: “انها سخرية القدر… لم ننس وكيف ننسى شهداءنا في الصفرا، طبرجا، ادما وكفرياسين؟… ورأىأن “القتل لا يجلب الا القتل… العبرة في ممارسة لغة الحوار وليس لغة القتال. هكذا علمنا الرئيس المؤسس وسنبقى على هذه التعاليم ثابتين، كما فعل الرئيس الشهيد داني ومن ثم الرئيس دوري.”

واضاف: “والعبرة اليوم في التلاقي حول فكرة تحرير من كل الاحتلالات العسكرية والمافياوية الفاسدة التي اغرقت لبنان بالديون وحطمت قطاعات وفجرت عاصمته… وفي الحفاظ على مكتسبات صنعت من لبنان عاصمة للعلم والثقافة… والتنازل عن مكاسب واهية لا تشبع بطونا فارغة ولا تملأ جيوبا فارغة. والعبرة اليوم في التعاضد بين كل مكونات المجتمع بعيدا من الأنانية والتفرد”.

وختم البيان: “كلنا أمل في أن تكون ذكرى 7 تموز بابا نعبر منه جميعا الى مستقبل مشع للبنان جديد كما نتمناه للأجيال المقبلة، واعدين شهداءنا الابطال اكمال المسيرة حفاظا على ذكراهم وصونا للبنان الازلي الابدي السرمدي”.

وارفق البيان بهاشتاغ : #تنذكر_وما_تنعاد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى