مجلس رجال الاعمال اللبناني العراقي أوضح آلية عقد الفيول

مجلس رجال الاعمال اللبناني العراقي أوضح آلية عقد الفيول
مجلس رجال الاعمال اللبناني العراقي أوضح آلية عقد الفيول

اوضح مجلس رجال الاعمال اللبناني العراقي كيفية حصول اتفاق تزويد بالفيول العراقي كاشفا أن “العقد كان أحد أبرز اقتراحات مجلس رجال الأعمال اللبناني العراقي إلى دولة الرئيس حسان دياب، وتم ذلك بناء لطلب مدير مكتبه الذي قدمت له كل المعلومات اللازمة والاقتراحات في بداية عهده في رئاسة الحكومة.”

واضاف في بيان: “اقترحنا عليه كيفية نقل الفيول وجلبه من إلى لبنان في حال لم توافق على عبوره عبر اراضيها، أو بسبب وجود مخاطر وصعوبات أمنية، مع الإشارة إلى أن الفيول العراقي يحتوي على مادة السلفر أكثر من المعدل المقبول لاستعماله في لبنان، ولذلك اقترحنا عليهم بيع الفيول العراقي إلى (دولة ) واستبداله بالفيول المقبول استعماله في لبنان”.

وتابع البيان: “من الوضح أنه لو تم الأخذ بمقترحاتنا في حينه لكان تم تجنيب لبنان وشعبه، هذه المعاناة المستمرة منذ مدة طويلة، إضافة إلى توفير مبالغ مالية كبيرة، ذهبت هدرا إلى جيوب تجار الفيول والسماسرة والمهربين. لذلك نأمل من المعنيين في الدولة إيضاح وإعلام الرأي العام، كيف سيتم جلب هذه المواد الآن إلى لبنان مع إعادة تشديدنا على الخطة التي اقترحناها سابقا”.

ولفت المجلس أنه كان قد اقترح أيضا “إعادة جر النفط الخام من العراق عن طريق سوريا عبر الأنبوب، الذي تؤكد الدراسات أنه ما زال صالحا، ومن الممكن إعادة تشغيله بعد فحصه من قبل شركة مختصة، ليصل النفط الى مصفاة ، وليصار إلى إعادة تأهيل المصفاة، مع العلم أن هناك عدة شركات تقدمت بعروض لهذا الغرض”.

واشار الى انه “تقدمنا مرتين بطلب عقد لقاء مع رئيس الحكومة يومها حسان دياب، بهدف إطلاعه على أهمية وتفاصيل الموضوع، لكنه أحالنا إلى القاضي خالد عكاري وأحد مستشاريه، حيث شرحنا لهم كامل التفاصيل، ولكن ما جرى بعدها كان نوعا من المماطلة وعدم الاهتمام اللازم بالموضوع، رغم أنه لا يخفى على أحد أهمية هذه الخطوة، التي ستوفر آلاف فرص العمل، وإحياء صناعة النفط في لبنان، وتأمين السوق المحلية بالمواد اللازمة، وستدر أرباحا بمبالغ طائلة لصالح خزينة الدولة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى